× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

همام.. قضى مع والدته ببراميل الأسد على داريا

ع ع ع

قال المجلس المحلي لمدينة داريا إن الطفل همام قضى مع والدته جراء استهداف منزلهم ببرميل متفجر، الأربعاء 28 تشرين الأول، في تصعيد جديد تشهده المدينة الخاضعة لسيطرة الجيش الحر، غرب دمشق.

وأوضح المجلس عبر صفحته في فيسبوك، أن ثلاثة مدنيين لقوا حتفهم أمس، جراء استهداف داريا بـ 12 برميلًا متفجرًا، من بينهم وامرأة وطفلها الوحيد همام.

وخلّف القصف دمارًا كبيرًا بالممتلكات والمرافق العامة، بحسب صور بثها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المدينة شهدت اليوم خمس غارات جوية من الطيران الحربي، استهدفت أحياءها السكنية، في استكمال لمسلسل القصف اليومي عليها.

ويعيش في داريا قرابة 10 آلاف مدني، يرزحون تحت حصار شبه كامل من قبل قوات الأسد وحواجزه المنتشرة في محيطها، في حين نزح معظم سكانها عنها إثر المجازر التي نفذتها الأجهزة الأمنية والجيش في المدينة قبل 3 أعوام.

مقالات متعلقة

  1. داريا تودع قياديًا في الجيش الحر قضى ببراميل الأسد
  2. محاولات اقتحام داريا مستمرة.. واجتماع عاجل لـ "دار العدل" في درعا
  3. 40 برميلًا متفجرًا استهدفها اليوم.. الأمم المتحدة: داريا عاصمة البراميل
  4. قذيفة كل دقيقة تستهدف داريا.. وقوات الأسد تحاول التقدم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة