غضب بسبب قرار تركي بفصل الطبيب عثمان حجاوي بريف حلب

احتجاج على فصل الطبيب، عثمان حجاوي في مارع بريف حلب - 8 من آب 2021 (ناشطون)

احتجاج على فصل الطبيب، عثمان حجاوي في مارع بريف حلب - 8 من آب 2021 (ناشطون)

ع ع ع

أثار فصل الطبيب عثمان حجاوي من قبل السلطات التركية في مشفى “مارع” بريف حلب الشمالي، ومنعه من مزاولة عمله في المنطقة، غضبًا في أوساط مدينة مارع في ريف حلب.

وقدم أطباء مشفى “مارع” بيانًا إلى إدارة المشفى، اعترضوا فيه على ما وصفوه بالفصل التعسفي للطبيب حجاوي، والطريقة التي فصل فيها واعتبروها غير منصفة له.

كما اعترضوا في البيان على الحجج التي فصل الطبيب من أجلها، كالتغيب عن مناوباته، وأنه يعامل المرضى معاملة سيئة على الرغم من تحليه بأخلاق عالية، بحسب البيان.

كما استنكر البيان اتهام قرار الفصل بسوء تعامله مع إدارة المشفى، نافيًا ذلك.

وقالوا إنه لم يرضَ فقط، بأن يقوم  الممرض (التركي) علي رضا بإهانة الطبيب رافي علوان، وتقدم بشكوى نظامية ضد الممرض علي وبحضور عدة أطباء.

وبحسب ماجاء في قرار الفصل، الذي صدر في 6 من آب، يمنع الحجاوي من مزاولة عمله في جميع المشافي الموجودة في المنطقة، التركية منها أو المدعومة من المنظمات الإنسانية.

وقرار الفصل صادر عن رئاسة فرق العمل السورية التابعة لولاية كلس التركية، بحسب ما ترجمت عنب بلدي.

وعزا القرار إلى تغيبه عن مناوبته وتعامله غير الجيد مع المرضى، ولم يقدم واجبه في المشفى.

كما قام العاملون في المشفى بوقفة تضامنية داخل المشفى احتجاجًا على قرار فصل الحجاوي.

وأصدرت نقابة “أطباء حلب الحرة”، بيانًا يندد بفصل حجاوي، لعدم استناد القرار على أي سبب إداري أو قانوني بحسب البيان.

وأدانت النقابة إجراء الفصل، وطلبت من إدارة المشفى التراجع عن قرارها.

كما طالبت بتشكيل لجنة من مجلس النقابة لزيارة المشفى والإسراع في حل قرار الفصل، وأن لا تتكرر الحادثة في أي مشفى من مشافي المناطق المحررة دون سبب قانوني سعيًا للحفاظ على الكوادر الطبية التي تعمل في ظروف تعتبر من اخطر الظروف في العالم، والدفاع عنها واعتبارها رمز من رموز البقاء والصمود في هذه المناطق.

والطبيب عثمان الحجاوي هو أخصائي قلبية، وعاد من فرنسا في بداية الثورة السورية لدعم الطلاب السوريين، بحسب ما تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة