درعا.. إصابات في صفوف قوات النظام باستهداف سيارة

حاجز عسكري يتبع للفرقة الرابعة تسوية بعد سيطرة فصائل المعارضة عليه في قرية زيزون بريف درعا الغربي - 29 تموز 2021 (عنب بلدي \ حليم محمد )

حاجز عسكري يتبع للفرقة الرابعة تسوية بعد سيطرة فصائل المعارضة عليه في قرية زيزون بريف درعا الغربي - 29 تموز 2021 (عنب بلدي حليم محمد )

ع ع ع

أُصيب عناصر من قوات النظام السوري باستهداف سيارة تقلّهم على الطريق الواصل بين بلدتي كحيل وصيدا بريف درعا الشرقي، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الاثنين 9 من آب.

وذكر مراسل قناة “سما”، المقربة من النظام عبر “فيس بوك”، أن الاستهداف كان بالأسلحة الرشاشة لسيارة إطعام، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود بجروح متفاوتة.

وجاء الاستهداف تزامنًا مع توتر أمني تشهده مدينة درعا على خلفية التصعيد العسكري الأخير، مع تمسك النظام بالحل الأمني وفشل الوصول إلى اتفاق بين “اللجنة المركزية” في المدينة و”اللجنة الأمنية” الممثلة عن النظام السوري.

وشهدت أحياء درعا البلد المحاصرة حركة نزوح بين المدنيين، بالتزامن مع الحديث عن نيّة النظام اجتياح المنطقة في حال فشل المفاوضات المعقودة بين قوات النظام وممثلين عن سكان درعا البلد.

إذ بدأ التصعيد العسكري في المنطقة من قبل قوات النظام السوري منذ 28 من تموز الماضي، وحاولت فصائل تتبع لـ”الفرقة الرابعة” التابعة لقوات النظام، والمدعومة إيرانيًا، اقتحام المدينة عدة مرات، دون أن تنجح في ظل مقاومة مستمرة لأبناء المدينة.

وهاجم مقاتلون محليون حواجز أمنية تابعة لقوات النظام في ريفي درعا الشرقي والغربي، انتهت بسيطرة أبناء المنطقة على أكثر من 60 من النقاط العسكرية للنظام في المنطقة الجنوبية.

ووثق “مكتب توثيق الشهداء في درعا” مقتل 52 شخصًا من أبناء محافظة درعا خلال تموز الماضي، بينهم 11 طفلًا وسيدتان نتيجة قصف قوات النظام المناطق المدنية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة