“السورية للتجارة” تحتكر بيع المياه المعدنية في سوريا

طرد مياه معدنية في صالات السورية للتجارة (المشهد أونلاين)

طرد مياه معدنية في صالات السورية للتجارة (المشهد أونلاين)

ع ع ع

أعلن مدير “المؤسسة السورية للتجارة”، أحمد نجم، عن إجراء اتفاق مع “المؤسسة العامة للصناعات الغذائية”، يتضمن شراء كامل إنتاج معامل المياه المعدنية في مناطق سيطرة النظام لمصلحة المؤسسة.

وأضاف نجم في حديث إلى تلفزيون “الخبر” المحلي اليوم، الاثنين 9 من آب، أن هدف الاتفاق هو “منع الموزعين من احتكار المياه” و”ضبط أسعارها”.

ولفت نجم إلى أن كل مواطن سيتمكن من شراء “جعبة” مياه واحدة (بسعة نصف ليتر، أو ليتر ونصف) من صالات “السورية للتجارة” دون الحاجة إلى دفتر العائلة أو “البطاقة الذكية”، مشيرًا إلى أنه لا يمكن البيع إلا بـ”الجعبة” لضمان سلاسة عملية البيع.

وبحسب نجم، يصل سعر “جعبة” المياه الواحدة، بسعة نصف ليتر مكونة من 12 عبوة، إلى 4200 ليرة سورية، بينما يبلغ سعر “جعبة” المياه بسعة ليتر ونصف مكونة من ست عبوات 3150 ليرة سورية.

وبحسب مدير المؤسسة، ستُوزع المياه المعدنية على أصحاب المحال التجارية والمطاعم وغيرها، وفق آلية ستُحدد خلال مدة أقصاها يومان.

وشهدت معظم المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام السوري أزمة في مياه الشرب خلال الأسابيع الماضية، ومضاعفة أسعارها إن وجدت.

وذكر معاون مدير عام الشركة العامة لتعبئة المياه، حيان أسعد، في 31 من تموز الماضي، أن أسباب أزمة مياه الشرب متعددة نتيجة “الظروف الاستثنائية”، منها ارتفاع الطلب “فوق المتوقع” تزامنًا مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة، بالإضافة إلى الانقطاع الكثير للكهرباء، وضعف وصول مياه الشرب إلى المنازل، وموسم السياحة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة