باستثناء موقعين فقط.. تركيا تعلن السيطرة على حرائق غاباتها

رجل تركي يشارك بإخماد الحرائق في إحدى الولايات التركية باستخدام الدلو_ 2021 (AFP)

ع ع ع

أعلن وزير الزراعة والغابات التركي، بكر باكدميرلي، اليوم الاثنين 9 من آب، سيطرة بلاده على الحرائق التي ضربت الغابات في عدة ولايات تركية، باستثناء حريقين في منطقتي ميلاس وكويجاغيز بولاية موغلا، غربي تركيا.

وقال باكدميرلي، عبر “تويتر”، إن العمل لإخماد الحريقين مستمر بتفانٍ كبير، عن طريق البر والبحر.

وطالت حرائق الغابات، المتواصلة في تركيا منذ أواخر تموز الماضي، عشرات المواقع ضمن خمس ولايات جنوبي وجنوب غربي تركيا، هي موغلا وأنطاليا وعثمانية ومرسين وأضنة.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها بعد صلاة الجمعة، في 6 من آب الحالي، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سيطرة بلاده على 196 حريقًا من أصل 208 حرائق، لافتًا إلى تسخير حكومة بلاده جميع إمكاناتها لمكافحة الحرائق المتواصلة.

وأطلق أردوغان في اليوم نفسه، عبر “تويتر”، حملة بعنوان “تنفس من أجل المستقبل“، وتهدف لغرس نحو 252 مليون شتلة، قبل نهاية العام الحالي، لتعويض خسائر الغابات في الولايات الخمس المتضررة، التي أعلنها أردوغان، في 31 من تموز الماضي، مناطق منكوبة.

ووجه أردوغان، في 3 من آب الحالي، الشكر للعديد من الدول والمنظمات التي تضامنت مع تركيا أو أسهمت في إخماد الحرائق، ومن بينها منظمة “الدفاع المدني السوري”.

وأسفرت حرائق الغابات في تركيا عن وقوع ستة قتلى، بالإضافة إلى عشرات الإصابات، وفق ما نقلته “الأناضول”.

وفي 31 من تموز الماضي، كشف الرئيس التركي عن تسهيلات ستُمنَح لمتضرري الحرائق، متعهدًا خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش تفقده منطقة مانافغات التي طالت الحرائق غاباتها في ولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، بتخصيص 50 مليون ليرة تركية كاستجابة أولية للحاجات العاجلة في المناطق المتضررة.

ومن المقرر أيضًا أن تتكفل الحكومة التركية بإعادة بناء المنازل المتضررة في المناطق المنكوبة خلال عام، بالإضافة إلى تأجيل تسديد الضرائب والقروض التجارية والزراعية ضمن تلك المناطق.

وستمنح الحكومة التركية مساعدات بدل إيجار لأصحاب المنازل المحترقة، وستغطي أضرارهم جراء خسارة قطعان الماشية التي فقدوها بسبب الحرائق.

وشاركت في إخماد الحرائق 45 طائرة “هليكوبتر”، وألف و80 عربة إطفاء، و280 صهريجًا، وألفان و270 عربة تدخّل سريع، وست طائرات، وفق ما نشره الرئيس التركي عبر “تويتر”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة