من هم الوزراء الخمسة الجدد في حكومة عرنوس

الوزراء الجدد في حكومة النظام السوري عام 2021 (تعديل عتب بلدي)

الوزراء الجدد في حكومة النظام السوري عام 2021 (تعديل عتب بلدي)

ع ع ع

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الثلاثاء 10 من آب، المرسوم رقم 208، لتشكيل الحكومة الجديدة التي كلف حسن عرنوس بتشكيلها في 1 من آب الحالي.

ووفقًا للأسماء المذكورة في التشكيلة الوزارية، والتي نشرها حساب “رئاسة الجمهورية العربية السورية” عبر “فيس بوك”، شهدت الحكومة الجديدة تعديلًا طفيفًا على  الحكومة القديمة، إذ احتفظ عرنوس بالطاقم الحكومي كاملًا باستثناء خمس وزراء فقط، كان من بينهم عمرو سالم، وزيرًا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك خلفًا لطلال البرازي.

كما استبدل المرسوم وزير الإعلام، عماد سارة، بالعميد السابق لكلية الإعلام، بطرس حلاق، بالإضافة إلى تعيين المهندس محمد سيف الدين وزيرًا للشؤون الاجتماعية والعمل، خلفًا لسلوى عبد الله.

وعُيّن كل من عبد الله عبد الله وديالا بركات وزيرين للدولة.

عمرو سالم

عُيّن عمرو سالم، وزيرًا لـ “التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، في تشكيلة الحكومة الجديدة، خلفًا لطلال البرازي.

درس سالم، في كلية الهندسة الميكانيكية في جامعتي حلب ودمشق، وأتم تعليمه وعمله في جامعة “لوزان” في سويسرا في الهندسة المعلوماتية بين عامي 1978 و 1983.

عمل في شركة “مايكروسوفت” في الولايات المتحدة الأميركية، واستدعاه رئيس النظام السوري بشار الأسد، إلى سوريا في عام 2005 ليكون إلى جانبه كأحد مؤسسي “الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية”.

كما شغل سابقًا منصب وزير الاتصالات والتقانة بين عامي 2005 وحتى 2007، وكان مستشار الأسد.

خرج عمرو سالم من وزارة الاتصالات بـ”قضية فساد” عام 2007، على خلفية عقد مع شركة “بوكو” الصينية، للعمل على تقديم خدمة “نظام الفوترة والترابط” في المؤسسة، ولكن قرار براءته من قضية الفساد ظهر بعد سنة من خروجه من الوزارة.

اقرأ أيضًا: وزير سوري لـ “التجارة الداخلية” متهم بقضايا فساد منذ عام 2007

بطرس الحلاق

عُيّن بطرس الحلاق، وزيرًا للإعلام، في تشكيلة الحكومة الجديدة، خلفًا لـ عماد سارة.

شغل بطرس الحلاق منصب نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون العلمية منذ 23 من آذار الماضي.

حاصل على شهادة الدكتوراة في إدارة المؤسسات الإعلامية من كلية الإعلام بجامعة القاهرة لعام 1999، ودرجة الماجستير في العلاقات العامة والإعلان من جامعة القاهرة.

ومنذ عام 2007 ، عمل أستاذًا للعلاقات العامة والإعلان في كلية الإعلام بجامعة دمشق وكان عضو هيئة تدريسية في قسم الصحافة في كلية الآداب بجامعة دمشق من عام 2000 وحتى 2004.

كما شغل الحلاق منصب عميد كلية الإعلام بجامعة دمشق في الفترة بين 2013 و 2017، ومن ثم رئيس قسم العلاقات العامة و الإعلام في الكلية منذ 2017.

محمد سيف الدين

عُيّن محمد سيف الدين، وزيرًا للشؤون الاجتماعية والعمل، في تشكيلة الحكومة الجديدة، خلفًا لسلوى عبد الله.

يحمل محمد خالد سيف الدين، إجازة جامعية في الحقوق من جامعة دمشق في عام 1992.

عُيّن معاون لوزير الأشغال العامة والإسكان للشؤون القانونية والخدمات، منذ عام 2012 وحتى اليوم، وكان مديرًا للشؤون الإدارية لدى وزارة الأشغال العامة بين عامي 2004 و 2012.

وشغل منصب رئيس دائرة شؤون العاملين في وزارة الإسكان والتعمير، وكان مدير العمل والشؤون الإدارية والقانونية في “إسمنت دمر” لأكثر من عشر سنوات.

وكُلف بعدة مهام رئيس مجلس إدارة “الشركة العامة لأعمال الكهرباء والاتصالات” منذ 2013 وحتى اليوم، وعضو مجلس إدارة في “المؤسسة العامة للإسمنت” بين عامي 2010 و2014، وعضو لجنة استشارية في “الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري” بين عامي 2010 و2011.

عبد الله عبد الله

عُيّن عبد الله عبد الله، وزيرًا للدولة في تشكيلة الحكومة الجديدة، وهو المرشح الرئاسي الذي كان إلى جانب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في الانتخابات الرئاسية قبل ثلاثة أشهر.

وهو من مواليد عام 1956 من مدينة حلب، يحمل إجازة في الحقوق من جامعة دمشق.

ويشغل عضو المكتب السياسي لـ “حزب الوحدويين الاشتراكيين”، وعضو سابق في “المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة”.

وكان عبد الله عبد الله، عضوًا في مجلس الشعب بين عامي 2003 و2007، ومرة ثانية بين عامي 2012 و2016.

كما شغل منصب وزير دولة لشؤون مجلس الشعب في الفترة ما بين عامي 2016 و2020.

ديالا بركات

عُيّنت ديالا بركات، وزيرة للدولة في تشكيلة الحكومة الجديدة، وهي من مواليد 1980 من مدينة حمص، وهي عضو في “الحزب السوري القومي الاجتماعي”، وعميد شؤون البيئة في الحزب، وكانت مديرة لمديرية “زيدل” في الحزب نفسه.

كما شغلت منصب معاون مدير دائرة الآثار والمتاحف في مدينة حمص، ورئيسة شعبة التنقيب في الدائرة ذاتها.

ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة في وقت تفاقمت فيه الأزمات الاقتصادية والمعيشية في مناطق سيطرة النظام وسط ارتفاعات متكررة أسعار للمواد الغذائية والأساسية، جعلت من السوريون لايرون أي أمل في الحكومة الجديدة، وخاصة أنها مازالت برئاسة حسين عرنوس.

اقرأ أيضًا: انتقادات تطال عرنوس لتكليفه بالحكومة الجديدة



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة