قطر تعيّن أول سفير لها في السعودية منذ الأزمة الخليجية

أمير قطر تميم بن حمد_ حزيران 2020 (الجزيرة)

ع ع ع

عيّنت قطر اليوم، الأربعاء 11 من آب، بندر محمد عبد الله العطية سفيرًا جديدًا لدى السعودية، ليكون أول سفير تعيّنه الدوحة في الرياض منذ اندلاع الأزمة الخليجية منتصف عام 2017.

والسفير القطري في السعودية ثاني سفراء قطر لدى “دول الحصار”، بعد تعيين سفيرها لدى مصر في تموز الماضي.

ونشر الديوان الأميري القطري قرار تعيين عدد من السفراء الجدد للدوحة لدى عدة دول من بينها إيطاليا وجورجيا وبنما، بالإضافة إلى السعودية.

وبدأت قطر مؤخرًا بسلسلة تغييرات دبلوماسية، في سبيل تحسين علاقاتها بالدول الخليجية ومصر.

وتجلى ذلك في تعيين سفير قطري جديد لدى مصر في 29 من تموز الماضي، بأمر من الأمير القطري، تميم بن حمد.

وفي 5 من حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، مع إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية أمامها، بعد اتهامات وُجهت للدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، والتقرب من إيران التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها.

وقدمت دول الحصار، في 23 من حزيران عام 2017، قائمة مكونة من 13 طلبًا، تسلّمها الوسيط الكويتي لتسليمها إلى القيادة القطرية مع مهلة عشرة أيام للرد عليها، لكن الخارجية السعودية أعلنت قبل انتهاء المهلة المحددة للرد أن الدوحة “لم تلتزم بتعهداتها، وأن جميع المساعي معها فشلت”، بحسب ما نقلته “CNN“.

واستمر حصار الدول الأربع لقطر حتى 5 من كانون الثاني الماضي، حين وقّعت مع قطر “بيان العلا” على هامش قمة مجلس التعاون الخليجي التي عُقدت في مدينة العلا السعودية.

ولعبت الكويت بقيادة أميرها الراحل، صباح الأحمد الجابر الصباح، وأميرها الحالي، نواف الأحمد الجابر الصباح، دور الوسيط للتوصل إلى مصالحة خليجية، بمباركة الولايات المتحدة.

ومنذ تحقيق المصالحة الخليجية، زار الأمير تميم السعودية مرتين، الأولى في كانون الثاني الماضي، والثانية في أيار الماضي.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة