رسميًا.. تركيا تعلن إخماد كل حرائق غاباتها

وزير الزراعة والغابات التركي بكر باكدميرلي_ 12 من تموز (بكر باكدميرلي_ تويتر)

ع ع ع

أعلن وزير الزراعة والغابات التركي، بكر باكدميرلي، اليوم الخميس، 12 من آب، بشكل رسمي سيطرة بلاده على الحرائق التي شهدتها غابات خمس ولايات تركية جنوب وجنوب غرب البلاد، وامتدت على مدار 15 يومًا، مشيرًا إلى الاستمرار في عملية تبريد مواقع الحرائق.

وقال باكدميرلي، إن الحرائق التي بدأت منذ 28 من تموز الماضي، هي أكبر حرائق الغابات بتاريخ تركيا، مضيفًا أن الحلقة الأخيرة من الحرائق كان حريق موغلا كويجاغيز، غربي تركيا، وأن التعامل مع الحرائق ووضعها تحت السيطرة جرى بـ “تفانٍ كبير”.

وشكر الوزير الدول والمؤسسات والمنظمات العامة، الحكومية، وغير الحكومية، على دعمها.

وبحسب باكدميرلي، أخمدت تركيا خلال الأسبوعين الماضيين ما لا يقل عن 288 حريقًا ضمن أكثر من 53 مقاطعة، موزعة ضمن 5 ولايات، هي موغلا وأنطاليا وعثمانية ومرسين وأضنة.

ويعتبر حريق الغابات في بودروم وحريق ميلاس في موغلا الذي استمر 11 يومًا، آخر الحرائق التي شهدتها تركيا.

وفي 31 من تموز الماضي، كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن تسهيلات ستُمنَح لمتضرري الحرائق، متعهدًا خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش تفقده منطقة مانافغات التي طالت الحرائق غاباتها في ولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، بتخصيص 50 مليون ليرة تركية كاستجابة أولية للحاجات العاجلة في المناطق المتضررة.

ومن المقرر أيضًا أن تتكفل الحكومة التركية بإعادة بناء المنازل المتضررة في المناطق المنكوبة خلال عام، بالإضافة إلى تأجيل تسديد الضرائب والقروض التجارية والزراعية ضمن تلك المناطق.

وستمنح الحكومة التركية مساعدات بدل إيجار لأصحاب المنازل المحترقة، وستغطي أضرارهم جراء خسارة قطعان الماشية التي فقدوها بسبب الحرائق.

وشاركت كل من كرواتيا وإسبانيا وأوكرانيا بإخماد الحرائق عبر الطيران، كما أرسلت قطر فريقًا متخصصًا للغرض نفسه.

ووجه الرئيس التركي، في 3 من آب الحالي، الشكر للعديد من الدول والمنظمات التي تضامنت مع تركيا أو أسهمت في إخماد الحرائق، ومن بينها منظمة “الدفاع المدني السوري”.

كما أطلق في 6 من آب، عبر “تويتر”، حملة بعنوان “تنفس من أجل المستقبل“، وتهدف لغرس نحو 252 مليون شتلة، قبل نهاية العام الحالي، لتعويض خسائر الغابات في الولايات الخمس المتضررة التي أعلنها أردوغان، في 31 من تموز الماضي، مناطق منكوبة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة