دعوات جديدة للتظاهر في السويداء بسبب تردي الأوضاع المعيشية

مظاهرة شعبية تحت شعار "بدنا نعيش" في مدينة السويداء - حزيران 2020 (فيس بوك/ السويداء 24)

ع ع ع

دعا ناشطون في مدينة السويداء إلى العودة للتظاهر والاحتجاج السلمي على الأوضاع المعيشية السيئة التي تعاني منها سوريا بشكل عام ومدينة السويداء بشكل خاص.

وأطلق شباب في المدينة صفحة عبر موقع “فيس بوك”، الخميس 12 من آب، حملت اسم “خنقتونا 2021“، لتنظيم تظاهرات سلمية في المدينة.

أحد المشاركين في الحملة (تحفظ على نشر اسمه لأسباب أمنية) قال لعنب بلدي، إن حالة من الغضب الشعبي تشهدها المدينة بسبب تردي الأوضاع المعيشية والأمنية، مع عدم وجود أي بوادر للحل.

وكانت مدينة السويداء شهدت، مطلع عام 2020، مظاهرات شعبية تحت شعار “بدنا نعيش“، حمّلت حكومة النظام السوري مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا، ونادت بإسقاط النظام السوري.

وانتشرت، حينها، عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصوّرة لمتظاهرين يهتفون لطرطوس وحماة وحمص ودرعا واللاذقية ودمشق.

وكان شعار “الشعب السوري واحد” من أكثر الشعارات التي رددها المتظاهرون، بعد أن تراجعت الأوضاع الاقتصادية في معظم الأراضي السورية.

وسبقت هذه المظاهرات صور تداولها ناشطون، في 8 من كانون الثاني الماضي، تظهر كتابات على الجدران ذكرت أسماء شهداء في الثورة السورية، ونادت بحرية المعتقلين والمختطفين.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا في العالم، إذ يعيش تحت خط الفقر في سوريا 90% من السوريين، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وحذرت المتحدثة باسم “برنامج الأغذية العالمي” التابع للأمم المتحدة، إليزابيث بايرز، من أزمة غذاء غير مسبوقة في سوريا، بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

واحتلت سوريا المرتبة 101 على مؤشر الأمن الغذائي التابع لمجلة “إيكونوميست” البريطانية، بحسب تقرير صدر في شباط عام 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة