مؤسسة “تومسون” تعلن عن مسابقة “الصحفي الشاب”

جائزة "الصحفي الشاب" المقدمة من مؤسسة "تومسون"

ع ع ع

أعلنت مؤسسة “تومسون” (Thomson) عن عودة مسابقة “الصحفي الشاب” (Thomson Foundation Young Journalist) السنوية، للعام التاسع، التي تستهدف فئة الصحفيين الشباب.

والجائزة هي بالشراكة مع “جمعية الصحافة الأجنبية” في المملكة المتحدة، وتهدف إلى إيصال أعمال وأصوات الصحفيين الشباب، وهي مخصصة لإيجاد وإلهام الصحفيين الطموحين من جميع أنحاء العالم.

وتتيح الجائزة للصحفيين الذين تبلغ أعمارهم 30 عامًا أو أقل، من البلدان التي يقل فيها نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي (GNI) عن 20 ألف دولار، إرسال أفضل قصصهم.

وسيبحث حكام الجائزة عن القصص الموحية، التي تؤدي إلى نقاشات مثيرة للجدل العام، والتي أدت أو لديها القدرة على أن تؤدي إلى تغيير إيجابي في المجتمع.

 

شروط التقديم:

  • العمر 30 عامًا أو أقل.
  • على المتقدمين أن يكونوا موجودين في أحد بلدان “العالم النامي”، وهي البلدان التي إجمالي الدخل القومي (GNI) فيها 20 ألف دولار أو أقل. لمعرفة البلدان (اضغط هنا).
  • يجب على كل مشارك تقديم ملف من ثلاثة أعمال منشورة أو مذاعة تم إنتاجها في الأشهر الـ12 التي تسبق 10 من أيلول 2021 (12 شهرًا قبل الموعد النهائي لتقديم الطلبات)، ويجب أن يكون لعمل واحد على الأقل تركيز بيئي.
    وتتوفر دورات تدريبية مجانية عبر الإنترنت في الصحافة البيئية من قبل المؤسسة لمساعدة الصحفيين على التحقيق في القصص المحلية وفهم الدوافع البيئية.
  • يمكن أن تكون المشاركة في جائزة “الصحفي الشاب” بأي شكل: صحافة مطبوعة، أو صوت، أو فيديو، أو وسائط متعددة، أو مزيج من الأربعة.
  • يمكن للمتقدمين تقديم روابط (URL) لقصصهم عبر الإنترنت، وإذا لزم الأمر، يمكنهم استخدام نظام أساسي لمشاركة الملفات مثل “Google Drive” لإجراء عمليات مسح ضوئي (scans) أو ملفات “PDF” للمقالات المطبوعة ولملفات الصوت أو الفيديو الكبيرة.
  • كما يجب أيضًا تقديم بيان مكتوب لا يزيد على 200 كلمة لكل قصة مع تقديم ملخص للمحتوى وأي تأثير له على النقاش العام في بلد النشر أو البث.
  • لا يُشترط لغة محددة لتقديم المواد، لكن يجب أن تكون مصحوبة بترجمة حرفية باللغة الإنجليزية.
  • يجب أن تكون ملفات التقديم مصحوبة برسالة من مدير التحرير أو المُحرر لمقدم الطلب، وعلى المؤسسة التي يعمل فيها الصحفي أن تقدم تَحقُقًا من أعمال الصحفي المنسوب لها، وإذا كان المشارك مستقلًا أو يعمل لحسابه الخاص، يمكن تقديم التحقق من خلال محرر أحد المنشورات ضمن المواقع أو أي وسيلة نُشر فيها العمل الصحفي.
  • يجب على المشاركين تقديم شرح لأي تعاون تم إجراؤه مع زملائهم أو المنظمات الخارجية حول القصص التي قدموها.
  • سيتم إجراء عمليات التحقق من السرقة الأدبية، وأي مشارك يتبين أنه قد قدم عملًا غير خاص به سيتم استبعاده تلقائيًا.

ينتهي التقديم إلى المسابقة في 10 من أيلول 2021.

وتتطلب شروط المسابقة تقديم ثلاث قصص، ومن الممكن أن تكون مزيجًا من المقالات الاستقصائية والقصص التي تهم الإنسان، وسيُطلب من جميع المشاركين التأكد من أن واحدة على الأقل من القصص الثلاث المقدمة لها تركيز على قضية البيئة، وذلك بمناسبة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي لعام 2021، إذ من المناسب أن يتم تقديم قصة لها علاقة بالبيئة.

وللتقديم على المسابقة، أطلقت المؤسسة رابطًا، يمكن زيارته من هنا.

ولمعلومات إضافية حول المسابقة أدرجت المؤسسة البريد الإلكتروني التالي للتواصل: [email protected]

وحصلت المخرجة وصانعة الأفلام السورية وعد الخطيب على الجائزة في عام 2017، إذ تم بث العديد من تقاريرها التي صورتها في غرفة الطوارئ بمستشفى “حلب” حيث يعمل زوجها الطبيب، على القناة الرابعة البريطانية.

ومنحت مؤسسة “تومسون” لوعد جائزة خاصة لمرة واحدة عن التغطية المتميزة لقصة مستمرة في حفل توزيع جوائز “جمعية الصحافة الأجنبية” في المملكة المتحدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة