محلي رأس العين يحظر إطلاق النار ويغرم المخالفين

عناصر من الجيش الوطني في عملية "نبع السلام" في شرق الفرات- 7 من تشرين الثاني 2019 (khalelashawe)

ع ع ع

حظر المجلس المحلي في مدينة رأس العين، شمال غربي الحسكة، إطلاق النار في الهواء، على خلفية إصابة أشخاص نتيجة إطلاق نار عشوائي في أعراس أُقيمت في المدينة.

وفرض المجلس غرامة مالية قدرها 1000 ليرة تركية على الأشخاص الذين يرتكبون هذه الأفعال، بحسب تعميم صادر عن المجلس، الثلاثاء 17 من آب.

وقال التعميم إن المخالفين يحالون إلى القضاء مع تطبيق الغرامة المالية عليهم.

وإطلاق النار في الهواء ظاهرة منتشرة في مناطق الشمال السوري في المناسبات، كالأعراس والاحتفالات، وفي بعض الأحيان تتسبب بسقوط ضحايا وإصابات بالرصاص.

وأيد مواطنون من رأس العين قرار المجلس المحلي لكنهم طالبوا بمنع حمل السلاح داخل المدينة وتطبيق القرار على العسكريين لمنع حدوث اشتباكات، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

واندلعت اشتباكات سابقًا في المدينة بين مجموعات تابعة لـ”الجيش الوطني السوري”، ما تسبب بحالة خوف بين المدنيين.

وأطلقت تركيا عملية “نبع السلام” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، في 9 من تشرين الأول 2019.

وسيطر “الجيش الوطني” بدعم تركي على مدينتي رأس العين وتل أبيض، قبل أن توقف العملية بموجب اتفاقية مع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، بشكل منفصل.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة