وصول الدفعة الثانية من لقاح “أسترازينيكا” إلى شمال غربي سوريا

فريق "لقاح سوريا" يتسلم الدفعة الثانية من لقاحات كورونا في 17 من آب 2021 (مديرية صحة إدلب)

فريق "لقاح سوريا" يتسلم الدفعة الثانية من لقاحات كورونا في 17 من آب 2021 (مديرية صحة إدلب)

ع ع ع

وصلت الدفعة الثانية من لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، إلى مديرية صحة إدلب، شمال غربي سوريا.

وبحسب ما نشرته المديرية عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك“، مساء الثلاثاء، 17 من آب، تضمنت الدفعة الثانية 36 ألفًا و400 جرعة من اللقاح.

وأوضحت المديرية، أن المرحلة الثانية من حملة التطعيم، تستهدف أيضًا الكوادر الطبية والإنسانية، والمسنين فوق عمر 50 عامًا، وذوي الأمراض المزمنة من عمر 18 سنة، إضافة إلى العاملين بالشأن العام فوق عمر الـ 30 عامًا.

رئيس اللجنة التقنية في فريق “لقاح سوريا”، الطبيب ياسر نجيب، قال في حديث إلى عنب بلدي، اليوم الأربعاء، إن أعداد الذين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح المضاد للفيروس في مناطق شمال غربي سوريا، وصلت إلى 40 ألفًا و558 شخصًا.

بينما تلقى ثمانية آلاف و572 شخصًا منهم جرعتين من اللقاح، وفقًا لنجيب.

وأوضح الطبيب أن حملة التطعيم الجديدة، ستبدأ اعتبارًا من يوم السبت المقبل، بإشراف 41 فريق لقاح يعملون في المشافي والمراكز الصحية الكبيرة، في كامل مناطق الشمال الغربي.

وشهدت مناطق شمال غربي سوريا، ارتفاعًا ملحوظًا بأعداد الإصابات بالفيروس، خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال فريق “الدفاع المدني السوري”، في 16 من آب الحالي، إن منحنى الإصابات بالفيروس يسير بشكل تصاعدي في المنطقة، في ظل “الاستهتار بإجراءات الوقاية” ونقص الخدمات العامة، وصعوبة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي خاصة في المخيمات.

وتوقع “الدفاع المدني” أن تشهد أعداد الإصابات ارتفاعات جديدة، قد تفوق قدرة القطاع الطبي “المستنزف” على الاستجابة لها.

وبحسب إحصائيات “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، فقد سجلت أعداد الإصابات أمس الثلاثاء، 278 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات إلى 28 ألفًا و407 إصابة منذ بدء انتشار الفيروس.

وفي 16 من آب الحالي، أعلنت “شبكة الإنذار المبكر”، عن وجود متغير دلتا من فيروس “كورونا” في الشمال الغربي، إذ من بين التنميط الجيني الذي أجرته لـ 92 عينة من إدلب، ظهرت 47 عينة مُصابة بمتغير “دلتا”.

رئيس اللجنة التقنية في فريق “لقاح سوريا”، الطبيب ياسر نجيب، أوضح أن التحاليل الخاصة بتحديد نوع الطفرات والمتغيرات الخاصة بالفيروس، توفرت لمناطق الشمال من قبل منظمة الصحة العالمية.
وكانت منصة “كوفاكس” التابعة لمنظمة الصحة العالمية، خصّصت مليونًا و20 ألف جرعة من لقاح “أكسفورد- أسترازينيكا” البريطاني لسوريا.

وفي 21 من نيسان الماضي، وصلت الدفعة الأولى المكوّنة من 53 ألفًا و800 جرعة من اللقاح المضاد لـ”كورونا”، عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا إلى مناطق شمال غربي سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة