مصادر تنفي انسحاب شركة “LG” من سوريا

صالة بيع لشركة "LG" في دمشق (صوت العاصمة)

صالة بيع لشركة "LG" في دمشق (صوت العاصمة)

ع ع ع

نفت مصادر تجارية صحة ما تم تداوله حول انسحاب شركة “LG” العالمية من سوريا، بحسب ما تحدث موقع “الاقتصادي” اليوم الخميس 19 من آب.

وقالت المصادر التجارية، إن العمل بين شركة “LG” العالمية ووكلائها في سوريا مازال مستمرًا، إلا أن الاستيراد حاليًا متوقف، “بسبب قرارات صادرة مؤخرًا”، لذا لا يتم إثرها توريد أصناف جديدة من منتجات الشركة.

وتعتبر شركة “اكريّم المتحدة للإلكترونيات”، الوكيل الحصري لـ “LG” في سوريا، بعد أن كانت “مجموعة غريواتي” التي انسحبت خلال فترة الثورة، الوكيل الرئيسي لها منذ 1992.

كما نفت مصادر من الشركة، صحة انسحابها من سوريا “جملة وتفصيلًا”، بحسب ما نقل موقع “أثر برس” المحلي.

وأوضح الموقع، أن منتجات “LG” ماتزال مطروحة في الأسواق السورية، إلا أن شركة “اكريّم” ألغت نظام الكفالة عند بيع المنتج.

وقبل أيام تداولت العديد من وسائل الإعلام المحلية، خبر انسحاب الشركة من سوريا، وإلغاءها لعقد الوكالة الممنوح من قبلها لشركة “اكريّم”، لأسباب تتعلق بالخسائر التي تتكبدها نتيجة لضعف الإقبال على شراء الإلكترونيات والأدوات المنزلية بسبب غياب القدرة الشرائية للمواطنين.

وكانت أجهزة “LG” المنزلية والكهربائية، تلقى قبولًا وانتشارًا في سوريا سابقًا، نتيجة جودتها وأسعارها المقبولة نوعًا ما مقارنة بالشركات العالمية الأخرى، لكن يغيب الإقبال اليوم على شراء المنتجات الكهربائية خاصة مع تردي واقع الكهرباء، إذ تصل ساعات القطع أحيانًا إلى أكثر من 20 ساعة في اليوم.

 



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة