لبنان يدين اختراق الطيران الإسرائيلي أجواءه بعد هجمات على سوريا

الرئيس اللبناني ميشال عون_ تموز 2021 (CNN)

ع ع ع

أبلغ الرئيس اللبناني، ميشال عون، المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، جوانا رونيسكا، أن اختراق الطائرات الإسرائيلية مساء أمس، الخميس، الأجواء اللبنانية انتهاك للسيادة اللبنانية، وللقرار رقم “1701”.

وأشار عون وفق ما نقله حساب “رئاسة الجمهورية اللبنانية” عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 20 من آب، إلى ضرورة تحرك الأمم المتحدة بسرعة لضمان عدم تكرار الاختراق ووضع حد له.

كما أدانت وزيرة الدفاع اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال، زينة عكر، ما وصفته بـ”الاعتداءات والخروقات التي قام بها العدو الإسرائيلي”.

وقالت عكر، إن الطيران الإسرائيلي نفذ طلعات جوية فوق لبنان، أُطلقت خلالها صواريخ من الطائرات الحربية المعادية من الأجواء اللبنانية “بشكل فاضح”، بحسب وصفها.

ولفتت عكر إلى أن تحليق الطيران الإسرائيلي على علو منخفض أحدث حالة هلع للمواطنين اللبنانيين، وشكّل تهديدًا مباشرًا و”خطيرًا” لحركة الملاحة اللبنانية، وسلامة الطيران المدني، لانتهاكه الأجواء المحاذية لمطار بيروت، وعلى تماس مباشر لخط الطيران المدني، وفق ما نقلته الوكالة اللبنانية “الوطنية للإعلام“.

وأكدت عكر خلال شكوى قدمتها عبر مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة، آمال مدللي، أن الخروقات الإسرائيلية تشكّل تهديدًا للأمن والاستقرار والسلم في لبنان، وانتهاكًا للسيادة اللبنانية.

ودعت الأمم المتحدة إلى ضرورة ردع إسرائيل عن القيام بهذه الخروق مجددًا، واستعمال الأجواء اللبنانية لتنفيذ اعتداءاتها ضد الأراضي السورية.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف مناطق في دمشق وحمص بغارات جوية، بعد يومين فقط من هجمات صاروخية نفذها على مواقع في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصادر عسكرية لم تسمها، الخميس 19 من آب، أنه حوالي الساعة 11 ليلًا، استهدف الطيران الإسرائيلي برشقات صاروخية من سماء لبنان، جنوب شرقي بيروت، نقاطًا في محيط مدينتي دمشق وحمص.

ويحلّق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية بشكل متواصل، دون أن يُعترَض من قبل الجيش اللبناني أو قوات “حزب الله”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أكثر من مرة خلال عام 2021 عن سقوط طائرة مسيّرة، نتيجة خطأ فني، في الأراضي اللبنانية.

كما تشهد الأوضاع الأمنية على الحدود بين لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة توترًا أمنيًا جراء سقوط صواريخ بشكل متكرر من لبنان نحو الداخل الفلسطيني المحتل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة