طفلة سورية تحمل قناع الأكسجين على وجه رضيع في مستشفى مؤقت بعد هجوم على بلدة دوما في غوطة دمشق الشرقية بغاز الكلور- 22 من كانون الثاني 2018 (AFP)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة