“تحرير الشام” تنفي صدور حكم بالإعدام بحق الشاب حسن الشيخ

الشاب حسن الشيخ المعتقل في سجون "تحرير الشام" (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

نقت “هيئة تحرير الشام” ما تداوله ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن صدور حكم بالإعدام بحق الناشط والمقاتل السابق في صفوف “الجيش الحر” حسن الشيخ.

وقال مسؤول التواصل في “تحرير الشام”، تقي الدين عمر، في بيان وصلت إلى عنب بلدي نسخة منه اليوم، 22 من آب، إن قضية حسن لا تزال معروضة أمام القضاء للبت فيها، ولم يصدر لحد اللحظة أي حكم.

وعن التهم الموجهة للشيخ، قال تقي الدين، إن الشاب الذي ينحدر من مدينة معرة النعمان، تورط في جرم “التخابر مع جهة معادية للثورة”، مشيرًا إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وفي حديث لعنب بلدي، قال الناشط الإعلامي جودت ملص، وهو صديق حسن الشيخ، إن الشيخ كان ضمن آخر مجموعة خرجت من مدينة معرة النعمان عند سيطرة قوات النظام السوري عليها مطلع عام 2020.

وأضاف أن دورية عسكرية كانت تنتظر الشيخ في مدينة سلقين بريف إدلب، بعد انسحابه ومجموعته من المدينة بيومين، إذ أقدمت الدورية التابعة لـ”تحرير الشام” على اعتقاله ووجهت له تهمة “التخابر مع التحالف الدولي”.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تعتقل فيها “تحرير الشام” الشاب حسن الشيخ، إذ تعرض للاعتقال عدة مرات على يد أجهزتها الأمنية، كما تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة، بحسب ملص.

وكان ناشطون سوريون تضامنوا خلال الأيام الماضية مع عائلة الشاب المعتقل في سجون “الهيئة”، بعد معلومات عن إصدار حكم بالإعدام عليه، بتهمة “التخابر مع التحالف الدولي”.

ونشر ناشطون منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضامنوا فيها مع عائلة الشيخ، التي سبق أن فقدت اثنين من أولادها، ليتبقى حسن “المعيل الوحيد لعائلته”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة