حادثة “مجهولة” تتسبب بمقتل طبيب قلبية في اللاذقية

طبيب القلبية السوري كنان علي (تعديل عنب بلدي)

طبيب القلبية السوري كنان علي (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

نعى مستشفى “تشرين الجامعي” في محافظة اللاذقية طبيب القلبية السوري كنان علي، الذي توفي قبل نقله إلى المستشفى ظهر الاثنين 23 من آب، إثر إصابته بحادثة “لم تتضح روايتها الأصلية بعد”.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية أمس، الاثنين، خبر إصابة الطبيب كنان علي جراء “حادثة مجهولة” في عيادته الخاصة ونقله إلى مستشفى “تشرين الجامعي” لإجراء عمل جراحي، لينشر بعد ساعة، بحسب مصدر طبي في المستشفى، نبأ وفاته متأثرًا بنزيف شرياني.

لكن الصحيفة لم تذكر تفاصيل إضافية حول سبب الوفاة.

بينما تحدثت قناة “روسيا اليوم” في تقرير لها، مساء أمس، أن مصادر متقاطعة أكدت لها أن الطبيب كنان علي تعرض لـ”عملية اغتيال” داخل عيادته، عن طريق زرع قنبلة في طرد وصله إلى عيادته الخاصة.

وبحسب ما نقلته القناة عن مصدر طبي “مقرب من الطبيب” (لم تسمّه)، فإن مجهولين تركوا علبة كُتب عليها اسم الطبيب، أدخلتها له الممرضة ففتحها وانفجرت في وجهه.

ووفقًا للمصادر، استجاب الجيران القريبون من عيادة الطبيب للصوت العالي الذي خلّفته القنبلة، ووجدوا الطبيب مقتولًا مباشرة، لكنهم نقلوه إلى المستشفى.

وقبل إعلان وفاة الطبيب، نشر موقع “سماعة حكيم” السوري المهتم بالشأن الطبي، مناشدة للمقيمين في اللاذقية بالتوجه إلى مستشفى “تشرين”، والتبرع للطبيب بالدم، بعد تعرضه “لحادث مؤسف”، نتجت عنه إصابة في الشريان السباتي، وخضوعه لعملية ولكنه بحالة “حرجة”.

يعتبر الطبيب الشاب البالغ من العمر 35 عامًا من أشهر أطباء القلبية في مدينة اللاذقية، وكان يمتلك “شعبية واسعة، وسمعة جيدة” بين المراجعين لعيادته، بحسب ما ذكرته صفحات محلية نعته في مواقع التواصل.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة