التصويت للبرلمان الروسي يتخذ مكانًا له في “حميميم”

قوات جوية في قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية (سبوتنيك)

ع ع ع

قال عضو لجنة الانتخابات المركزية الروسية، بافيل أندرييف، إن القوات الروسية المنتشرة في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا ستكون قادرة على الإدلاء بأصواتها في انتخابات مجلس “دوما الدولة” (مجلس النواب بالبرلمان)، في أيلول المقبل.

وبحسب ما نشرته وكالة “تاس” الروسية اليوم، الثلاثاء 24 من آب، أشار أندرييف إلى أن رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية شكّل لجنة انتخابات في السفارة بدمشق، مضيفًا أن أعضاء لجنة انتخابات دمشق سينظمون عملية التصويت في قاعدة “حميميم” الجوية.

وأوضحت اللجنة أنه “بالنسبة للجنود الروس الذين سيكونون في قاعدة (حميميم) الجوية، فبإمكانهم الانتخاب من 17 إلى 19 من أيلول”.

وتعد “حميميم” مركزًا رئيسًا لتدخل روسيا العسكري في سوريا منذ عام 2015، ووقّعت موسكو مع النظام السوري، في 2017، عقد إيجار جديدًا طويل الأجل للقاعدة لمدة 49 عامًا.

وجرت العادة في كل مناسبة أو احتفال وطني يحدث في روسيا، أن تكون قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في سوريا، وما يجاورها من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، مكانًا لاحتفال الروس.

وكانت أعلنت رئيسة لجنة الانتخابات المركزية الروسية، إيلا بامفيلوفا، في 4 من آب الحالي، أن روسيا تخطط لافتتاح 350 مركز اقتراع حول العالم خلال انتخابات مجلس “الدوما” (البرلمان الروسي).

ويتم انتخاب أعضاء مجلس “الدوما” لمدة خمس سنوات، عبر نظام انتخابي مختلط، 225 نائبًا من القوائم الحزبية، و225 نائبًا في الدوائر الانتخابية.

وقررت منظمة “الأمن والتعاون الأوروبي” مقاطعة الانتخابات النيابية التي تجري في روسيا، وبررت موقفها بفرض قيود روسية على مشاركة مراقبيها، إذ تسعى المنظمة لإجراء انتخابات “شفافة وموثوقة” من قبل الناخبين الروس.

وقال مدير مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان في المنظمة، ماتيو ميكاتشي، “نأسف بشدة لأن مراقبتنا للانتخابات المقبلة في روسيا لن تكون ممكنة”.

وأضاف في بيان، “القدرة بشكل مستقل على تحديد عدد المراقبين المطلوبين لنتمكن من القيام بمهمتنا بفعالية ومصداقية أمر ضروري لجميع عمليات المراقبة الدولية”.

وعلّق نائب وزير خارجية روسيا، ألكسندر غروشكو، على قرار المنظمة، معتبرًا أنه “قرار خاطئ”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة