حديث عن لقاء مدير “CIA” بـ”طالبان” لنقاش “الانسحاب النهائي”

مدير المكتب السياسي لحركة "طالبان" عبد الغني بارادار- 2019 (رويترز)

مدير المكتب السياسي لحركة "طالبان" عبد الغني بارادار- 2019 (رويترز)

ع ع ع

جرى الحديث عن لقاء جمع مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية (CIA)، بمدير المكتب السياسي لحركة “طالبان”، عبد الغني بارادار، الاثنين 23 من آب، بالتزامن مع تكثيف الولايات المتحدة عمليات الإجلاء من مطار “كابل”.

ولفتت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم، الثلاثاء، إلى احتمالية أن يكون الطرفان ناقشا الموعد النهائي لانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وكان بارادار اعتقل قبل 11 عامًا على يد الاستخبارات الأمريكية، وأمضى ثماني سنوات في السجن.

ولم يصدر عن المسؤولين الأمريكيين أو “طالبان” أي تأكيد أو نفي لهذا اللقاء.

وألمح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأحد الماضي، إلى احتمالية تمديد بقاء القوات الأمريكية في أفغانستان.

ورد قادة “طالبان” بالتشديد على إنهاء القوات الأجنبية انسحابها بنهاية آب الحالي، معتبرين هذا الموعد “خطًا أحمر”.

وتواصل قوات “طالبان” تمركزها بالقرب من مدينة بنجشير آخر المعاقل التي تسيطر عليها قوات مناهضة لحكمها، مع تأكيد الحركة على محاولتها حل القضية بشكل سلمي.

ومن المتوقع أن يتعهد قادة دول “مجموعة السبع”، خلال اجتماع افتراضي اليوم، باتخاذ موقف موحد إزاء الاعتراف رسميًا بـ”طالبان” من عدمه، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” عن مصدرين دبلوماسيين لم تسمهما.

وقال دبلوماسي أوروبي للوكالة، “سيتفق قادة (مجموعة السبع) على تنسيق الموقف حول ما إذا كان سيتم الاعتراف بـ(طالبان) أو متى سيتم ذلك (…)، وسيلتزمون بمواصلة العمل معًا على نحو وثيق”.

وقال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، جيك سوليفان، إن المحادثات مع “طالبان” مستمرة، إذ تبحث الإدارة الأمريكية عن طرق إضافية لنقل المزيد من الأمريكيين وغيرهم بأمان إلى مطار “كابل”.

وأضاف سولفيان، وفق ما نقلته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية اليوم، الثلاثاء، “إننا نجري محادثات مع (طالبان) على أساس يومي من خلال القنوات السياسية والأمنية”، مضيفًا أن القرار بيد الرئيس الأمريكي في النهاية، لتحديد ما إذا كان سيستمر في عمليات الإجلاء التي يقودها الجيش إلى ما بعد 31 من آب الحالي، الموعد المحدد لاستكمال انسحاب القوات الأمريكية.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم، أن تسع رحلات عسكرية بريطانية غادرت مطار “كابل” خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت الوزارة عبر “تويتر” أنها أجلت ثمانية آلاف و458 شخصًا، منذ 13 من آب الحالي، خمسة آلاف و171 منهم من المطالبين بإعادة التوطين.

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس، الاثنين، أن 25 طائرة عسكرية أمريكية من طراز “C-17″، وثلاث طائرات عسكرية أمريكية من طراز “C-130″، و61 رحلة طيران، غادرت مطار “كابل” أمس، بإجمالي عدد ركاب لتلك الرحلات بلغ 16 ألف راكب، نقل الجيش الأمريكي أقل من 11 ألف راكب منها.

من جانبه، صرح مسؤول أمريكي لـ”رويترز” أن من المتوقع أن يقرر الرئيس، جو بايدن، في غضون 24 ساعة “ما إذا كان سيمدد الموعد النهائي للانسحاب من أفغانستان لإعطاء البنتاغون وقتًا للاستعداد”.

وأشار إلى أن بايدن لا يزال يفكر في كيفية تنفيذ هذه الفكرة، إلا أن بعض مستشاريه يعارضون تمديد الموعد النهائي للانسحاب لأسباب أمنية.

وفي 15 من آب الحالي، دخلت قوات “طالبان” العاصمة الأفغانية، إثر انسحاب الرئيس الأفغاني، محمد أشرف غني، إلى طاجكستان ثم الإمارات.

وأعلن المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، في 19 من آب الحالي، إقامة “إمارة أفغانستان الإسلامية”، وذلك تزامنًا مع الذكرى الـ102 لاستقلال أفغانستان عن الحكم البريطاني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة