بالاستفادة من التجربة السورية

روسيا: روبوتات قتالية ضاربة ستشارك في مناورات “غرب 2021”

طائرات الهليكوبتر الحديثة 25 من آب (الدفاع الروسية)

طائرات الهليكوبتر الحديثة 25 من آب (الدفاع الروسية)

ع ع ع

تحدثت وزارة الدفاع الروسية، عن مشاركة روبوتات قتالية في مناورات “غرب 2021″، بحسب مانقلت قناة  “زفيزدا“.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الخميس 26 من آب، للقناة، “عندما بدأنا الحملة في سوريا، واجهتنا مواقف صعبة في بعض الأحيان، لأننا احتجنا إلى طائرات من دون طيار، بينما هي موجودة لدينا اليوم، وذات خبرة جيدة ومفيدة للغاية”.

وأعلن شويغو عن استخدام الجيش الروسي لأنظمة روبوتية قتالية خلال المناورات الاستراتيجية “غرب 2021″، في شهر أيلول المقبل.

ويستخدم الجيش الروسي روبوتات لتفجير العبوات الناسفة والألغام منذ فترة طويلة، وستم مشاهدة الكثير منها خلال مناورات “غرب 2021″، بحسب شويغو.

وبحسب الوزير، فإن نسبة الأسلحة الحديثة في الجيش الروسي تتجاوز 71%.

وأكد أن الروبوتات ليست مجرد نماذج اختبار، بل تصنع وينتج العديد منها، ويوجد العشرات منها لدى الجيش.

وتصل الأسلحة المصنعة إلى مسافات بعيدة بما يقارب خمسة كيلو مترات.

ووفقًا لشويغو، أصبح من الممكن التخلص تمامًا من المشاكل في الأسلحة والمعدات، التي واجهها الجيش الروسي في أثناء عملياته في سوريا، ولاسيما مشكلة تحديد ارتفاع ومدى المسافات التي تقطعها الطائرات العسكرية، عند تحليقها في مناطق مضادات للطيران.

وقامت روسيا ببدء أولى مهامها الاستطلاعية فوق الأراضي السورية بإطلاقها طائرات من دون طيار في أول عمليات جوية عسكرية تجريها في سوريا في 21 من أيلول 2015.

وجربت منذ تدخلها في سوريا أسلحة جديدة ومتطورة في ساحة الحرب، التي صارت معرضًا للسلاح الروسي الجديد قبل عرضه في الأسواق العالمية.

كما اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في نيسان 2020، أن الزيادة الحاصلة في تصدير الأسلحة الروسية إلى دول العالم، يقف وراءها الاختبار العملي لهذه الأسلحة في سوريا، رغم المنافسة الشديدة في هذا المجال.

وأشار بوتين، في أيلول 2019، إلى أن روسيا تعمل على تحديث معداتها العسكرية بنسبة 70% خلال عام 2020، بعد التجارب في سوريا.

بالمقابل، تعرضت الأسلحة الروسية لانتقادات عدة من حيث جودتها ودقة أهدافها، وترد موسكو على ذلك بالحديث عن التجربة الميدانية لهذه الأسلحة في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة