“طالبان” تعرض على أنقرة تشغيل مطار “كابل”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحفي في مطار أتاتورك_ 27 من آب (الأناضول)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن حركة “طالبان” عرضت على تركيا تشغيل مطار “كابل” في أفغانستان.

وأوضح أردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، الجمعة 27 من آب، قبل مغادرته إلى البوسنة والهرسك في إطار زيارة رسمية تشمل الجبل الأسود، أن لدى “طالبان” عروضًا لتركيا تتعلق بتشغيل المطار.

ولفت إلى عدم اتخاذ إدارته قرارًا بهذا الشأن بعد، وفق ما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية.

كما أكد الرئيس التركي أن بلاده لن تطلب الإذن من أحد فيما يتعلق باتصالات محتملة قد تجريها مع “طالبان”.

وأعرب مدير المكتب السياسي لحركة “طالبان”، عبد الغني بارادار، أمس الخميس، عبر “تويتر”، عن نية الحركة التعاون مع تركيا في أكثر من مجال.

وأضاف بارادار أن تركيا “دولة شقيقة مسلمة ناجحة سنمد معها جسور التعاون للاستفادة من خبراتها في بناء دولتنا في كل المجالات”.

ويأتي الحديث عن تشغيل المطار بعد خلاف حول مصير إدارته وتشغيله، أُثير قبل سيطرة “طالبان” على العاصمة الأفغانية، كابل، في 15 من آب الحالي.

وفي حزيران الماضي، أدانت “طالبان” بقاء القوات التركية في أفغانستان لتولي إدارة المطار، بعد أيام من إعلان الرئيس التركي تولي قوات بلاده تأمين مطار “كابل الدولي”، إثر اتفاق أمريكي- تركي على ترتيبات تولي القوات التركية تأمين المطار بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وكانت الحركة أكدت، خلال بيان نشرته في تموز الماضي، أن بقاء القوات التركية في أفغانستان سيثير مشكلات بين الدولتين، التركية والأفغانية.

وتبع تصريحات “طالبان” تأكيد تركي قدمه وزير الدفاع، خلوصي أكار، بأن تركيا تنفذ جميع أنشطتها في أفغانستان “بما يتماشى مع مصالح الأفغان”، وأن القوات التركية موجودة في أفغانستان منذ 20 عامًا، واقتصر نشاطها على أعمال الصيانة والإصلاح والبناء، دون تولي أي مهام قتالية، موضحًا أن تركيا تشغّل مطار “كابل” منذ ست سنوات، وفق بيان نشرته وزارة الدفاع التركية، في 13 من تموز الماضي.

وتعرض محيط مطار “كابل” أمس، الخميس، لتفجيرين انتحاريين، تبناهما تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأسفرا عن مقتل أكثر من 90 مدنيًا أفغانيًا، وفق ما ذكرته شبكة “CBSNEWS“.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الخميس 26 من آب، عن ارتفاع عدد قتلى الجنود الأمريكيين جراء الهجوم على مطار “كابل” إلى 13 جنديًا من مشاة البحرية إضافة إلى إصابة 18 آخرين.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة