واشنطن: 110 آلاف شخص غادروا كابل.. دول أوروبية تنهي عمليات الإجلاء

صعود العائلات الأفغانية على متن طائرة لسلاح الجو الأمريكي أثناء عملية إخلاء في مطار كابل_ أفغانستان_ 23 من آب 2021 (فرانس برس)

ع ع ع

أعلنت الولايات المتحدة إجلاء ما لا يقل عن 110 آلاف شخص من مطار كابل، في ظل ازدحام شديد في المطار، منذ دخول قوات حركة “طالبان” العاصمة الأفغانية، كابل، في 15 من آب الحالي.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم السبت 28 من آب، أن هذه الأرقام تشمل من جرى إخراجهم من كابل حتى صباح يوم الجمعة الماضي.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، جون كيربي، أن الجيش الأمريكي سيستوعب حتى موعد الانسحاب النهائي المقرر في 31 من آب، ما يصل إلى 50 ألف مواطن أفغاني.

وذلك في سبع قواعد ومنشآت تابعة للولايات المتحدة، بالإضافة إلى أربع قواعد أخرى منخرطة في استقبال الواصلين، في قاعدة هولمان الجوية في نيو مكسيكو، وقاعدة فورت بيكيت، ومشاة البحرية في ولاية فرجينيا.

وفي السياق نفسه أعلنت عدة دول أوروبية إنهاء عمليات إجلاء قواتها ومواطنيها من أفغانستان.

وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، اليوم السبت، إن عمليات الإجلاء التي أطلقتها باريس في 15 من آب، بطلب من الرئيس الفرنسي، انتهت مساء أمس، بنقل ثلاثة آلاف جندي فرنسي، وألفين و600 مواطن أفغاني إلى “بر الأمان”، بحسب تعبيرها.

ووجه وزير الخارجية الفرنسي، جان دي لودريان، اليوم السبت، عبر “تويتر”، الشكر للجنود والشرطة الفرنسية في كابل وأبو ظبي وباريس، “الذين بذلوا كل ما في وسعهم لإعادة مواطنينا إلى الوطن وحماية الأفغان المهددين”، بحسب قوله.

كما قال الرئيس التركي،رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي مشترك مع أعضاء المجلس الرئاسي البوسني، بالعاصمة البوسنية، سراييفو، أمس الجمعة، “أجلينا مواطنينا المدنيين وسحبنا جميع فرقنا من أفغانستان باستثناء عدد قليل من موظفينا الفنيين”، وفق ما نقلته قناة “TRT” التركية.

وأعلنت وزارة الخارجية السويدية، “بعد أيام من الجهود المكثفة على مدار الساعة” إجلاء جميع الموظفين السويديين من أفغانسان، أمس الجمعة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أمس الجمعة، بعد ساعات من مغادرة آخر طائرتين إسبانيتين إلى مدينة دبي، أن إسبانيا ستواصل في الأشهر والسنوات المقبلة، إخراج الأفغان الذين عملوا مع الدول الغربية.

وشهد مطار في 26 من آب، تفجيرين انتحاريين، تبناهما تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأسفرا عن مقتل 170 شخصًا، إلى جانب 13 جنديًا أمريكيًا، منهم عشرة تابعون لقوات المشاة البحرية، في حصيلة غير نهائية، نقلتها شبكة “CBSNEWS” الأمريكية عن مسؤول في وزارة الصحة الأفغانية.

وتوقفت عمليات الإجلاء بشكل مؤقت الخميس الماضي، لتعود وتستأنف نشاطها منذ أمس الجمعة.

وكان الرئيس التركي أعلن أمس تقديم “طالبان” عرضًا لتركيا في سبيل تشغيل مطار “كابل” في أفغانستان.

ولفت إلى عدم اتخاذ إدارته قرارًا بهذا الشأن بعد، وفق ما ذكرته وكالة “الأناضول” التركية، لكن مدير لمكتب السياسي لحركة “طالبان”، عبد الغني بارادار، وفي تغريدة عبر “تويتر”، أمس الجمعة، وجه الشكر لتركيا لقبولها تشغيل المطار.

في حين لم يصدر أي تصريح رسمي تركي يؤكد موافقة تركيا على تشغيل المطار حتى ساعة كتابة هذا الخبر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة