حلفاء واشنطن يناقشون نهجًا متسقًا لمستقبل أفغانستان

أشخاص يصطفون أمام بوابة طائرة للقوات الجوية الأمريكية في مطار كابل لمغادرة أفغانستان_ 24 من آب (AP)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عقد اجتماع وزاري مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية الرئيسين في عمليات الإجلاء من أفغانستان، لتحديد نهج منسق فيما بينهم، وذلك قبل يوم من موعد الانسحاب النهائي لقواتها.

وأشارت الخارجية ، في بيان لها، إلى أن الاجتماع الذي يعقد اليوم، الاثنين 30 من آب، سيضم ممثلين عن كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والمملكة المتحدة، وقطر، واليابان، إلى جانب دول “حلف شمال الأطلسي” (الناتو)، والاتحاد الأوروبي.

ولفت بيان الوزارة إلى أن الاجتماع سيبحث “نهجًا منسقًا للأيام والأسابيع المقبلة” في أفغانستان.

وسيتحدث وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، خلال الاجتماع عن الجهود التي بُذلت في عمليات الإجلاء من أفغانستان منذ 14 من آب الحالي، وسيتطرق إلى تقييم الخطوات الأمريكية الأخيرة في أفغانستان، وفقًا للبيان.

كما سيناقش الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي، اليوم، في مقر الأمم المتحدة الأوضاع في أفغانستان.

استقبال جثامين الجنود 

وأمس الأحد، استقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وزوجته، جيل، جثث العسكريين الأمريكيين الـ13 الذين قضوا في هجوم مطار “كابل”، كما التقيا بعائلات الجنود الضحايا في قاعدة دوفر.

وشارك في المراسم وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، ووزير الخارجية، أنتوني بلينكن.

وارتفع عدد قتلى التفجيرين الانتحاريين اللذين ضربا محيط مطار “كابل” إلى 170 قتيلًا، في حصيلة غير نهائية، نقلتها شبكة “CBSNEWS” الأمريكية عن مسؤول في وزارة الصحة الأفغانية.

وقال المسؤول الأفغاني، إن الأغلبية العظمى من الضحايا هم من المواطنين الأفغان، وإن بينهم 13 جنديًا أمريكيًا، منهم عشرة تابعون لقوات المشاة البحرية، إلى جانب بحار أمريكي أيضًا، كما أُصيب 18 جنديًا أمريكيًا على الأقل بالتفجيرين.

رد أمريكي على الهجوم

وردًا على هجوم مطار “كابل”، شنّت الولايات المتحدة، السبت الماضي، ضربة بطائرة مسيّرة في أفغانستان أسفرت عن مقتل عنصرين في تنظيم “الدولة الإسلامية” بما يسمى “ولاية خراسان” وإصابة ثالث، محذرة من أن هذه الضربة لن تكون الأخيرة.

كما أكدت القيادة المركزية الأمريكية أمس، الأحد، أن قواتها نفذت غارة في كابل أدت إلى القضاء على “تهديد وشيك لتنظيم (داعش)”، بحسب تعبيرها.

وجاء في بيان للقيادة، أن الغارة التي نُفذت بطائرة مسيّرة استهدفت مركبة، مشيرًا إلى أن “حجم انفجار المركبة أظهر وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة داخلها”.

في سياق متصل، قال مسؤول أمريكي اليوم، الاثنين، لوكالة “رويترز“، إن ما يصل إلى خمسة صواريخ أُطلقت على مطار “كابل”، لكن نظام دفاع صاروخي اعترضها.

ولم يتضح الهدف من وراء إطلاق هذه الصواريخ، في حين أشار المسؤول إلى أن التقارير الأولية لا تشير إلى وقوع قتلى أمريكيين.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة