حماة.. مقتل عنصرين من “الأمن الداخلي” على يد مجهولين

صورة تظهر دوار "الساعة" وسط مدينة حماه- 30 من آب 2021 (سبوتنيك)

ع ع ع

قُتل عنصران من قوات الأمن الداخلي في نقطة حراسة بمدينة حماة، جراء هجوم شنه “ملثمون” بالأسلحة الرشاشة على النقطة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن مصدر في قيادة الشرطة بمحافظة حماة، معلومات عن مقتل العنصرين اليوم، الاثنين 30 من آب، جراء استهداف طال نقطة حراسة في حي المرابض جنوبي المدينة.

بينما لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى تاريخ كتابة هذا الخبر.

وتشهد محافظة حماة وريفها حالة من الفلتان الأمني جراء ارتفاع بحالات السرقة وأعمال الخطف، بينما يُرجع سكان في المدينة ذلك إلى انتشار الفقر وتردي الوضع المعيشي.

وتنشط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في أرياف المحافظة، وتتجمع أغلبية هذه الخلايا في الريف الشرقي، حيث تستهدف أرتالًا وأفرادًا من قوات النظام بين الحين والآخر.

وكان آخر هذه الاستهدافات في 26 من حزيران الماضي، عندما استهدف تنظيم “الدولة” حافلات عسكرية تقل عناصر من قوات النظام في ريف مدينة سلمية شرقي محافظة حماة، ما أسفر عن قتلى وجرحى بصفوفهم.

وجاء في بيان للتنظيم نشرته وكالة “أعماق” التابعة له، في 26 من حزيران، أن مقاتليه استهدفوا حافلة لقوات النظام السوري، شرق مدينة سلمية.

وأضاف التنظيم في بيانه أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وإصابة سبعة آخرين كانوا على متن الحافلة.

وفي 22 من الشهر الحالي، أُصيب عدد من جنود النظام السوري بانفجار لغم في البادية السورية، في حين تشهد المنطقة عملية تمشيط وبحث موسع عن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وخلال الأسبوع الماضي، تبنى التنظيم تنفيذ ست عمليات في سوريا أسفرت عن مقتل وإصابة عشرة من قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة