مهرجان “البندقية” السينمائي يفتتح غدًا بدورته الـ78

أسود "موسترا" البندقية في آب 2011 (AFP)

ع ع ع

أعلنت إدارة مهرجان “البندقية” السينمائي افتتاح دورته الـ78 غدًا، الأربعاء 1 من أيلول، وذلك وسط إجراءات أقل صرامة من العام الماضي بسبب انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وبحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس” اليوم، الثلاثاء 31 من آب، سيقام المهرجان على مدار عشرة أيام، إذ يأمل المنظمون أن “يهوّن المهرجان على مدار عشرة أيام على متابعيه همّ فيروس (كورونا)، ويعيد اللقاءات بين صنّاع السينما وجمهورهم”.

وسيتنافس على جائزة “الأسد الذهبي” 18 فيلمًا من إنتاجات أمريكية والأفلام من فئة “سينما المؤلف”.

وتحدث مدير المهرجان، ألبرتو باربيرا، خلال إعلانه برنامج الدورة عن ارتياحه لـ”خروج الأمريكيين من مرحلة الحجر واستعدادهم للانطلاق مجددًا”، وأضاف “لاحظتُ أن جودة الأفلام المقدمة للمهرجان هذه السنة هي عمومًا أعلى من المعتاد، وكأن الوباء حفّز الإبداع” لدى السينمائيين.

وستعرض أفلام من 59 دولة، وسيفتتح السباق إلى “الأسد الذهبي” غدًا بفيلم “Madres paralelas”، وهو أحدث عمل المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، إحدى أهم الشخصيات السينمائية الأوروبية.

وسيترأس لجنة التحكيم مخرج فيلم “parasite” بونغ جون-هو الكوري الجنوبي الحائز على “السعفة الذهبية” عام 2019 و”أوسكار” أفضل فيلم في العام التالي، ومن أعضاء لجنة التحكيم أيضًا المُخرجة الصينية كلويه جاو، والممثلة الفرنسية- البلجيكية فيرجيني إيفيرا.

وكان المسؤولون الإيطاليون قرروا عدم تأجيل فعاليات مهرجان “البندقية” السينمائي، العام الماضي، رغم انتشار فيروس “كورونا”، إذ أعلنت عدد من المهرجانات السينمائية تأجيل وإلغاء فعالياتها.

وعرض مهرجان “البندقية” السينمائي في دورته الـ75 الفيلم السوري “يوم أضعت ظلي” ضمن مسابقة “آفاق”، وحاز على جائزة أفضل فيلم في المهرجان، في أيلول 2018.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة