“طالبان” تختتم اجتماعات تشكيل حكومتها المرتقبة.. تعرف إلى أبرز الوزراء المحتملين

قادة وعناصر من حركة "طالبان" في القصر الرئاسي في العاصمة كابل_ آب 2021 (AP)

ع ع ع

قال المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، اليوم الثلاثاء 31 من آب، عبر حسابه في “تويتر”، إن “مجلس قيادة الإمارة الإسلامية” عقد اجتماعًا على مدار الأيام الثلاثة الماضية، في ولاية قندهار، برئاسة “أمير المؤمنين”، في إشارة إلى زعيم حركة “طالبان”، هبة الله أخوند زاده.

ونوقشت خلال الاجتماع القضايا السياسية والأمنية والاجتماعية في أفغانستان، بما في ذلك تشكيل الحكومة الأفغانية الجديدة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر في الحركة “لم تسمه”، أنه سيجري تعيين مدير المكتب السياسي لـ”طالبان” عبد الغني برادر، وزيرًا للخارجية، ويعقوب محمد عمر وزيرًا للدفاع.

وبحسب المصدر نفسه، سيتولى إدارة وزارة الداخلية في الحكومة المقبلة، خليفة حقاني، وهو ابن أحد أبرز قادة الحركة السابقين، جلال الدين حقاني.

وقال المتحدث باسم “طالبان”، سهيل شاهين، إن “المشاورات انتهت وسيجري الإعلان عن تشكيل الحكومة قريبًا”، لافتًا إلى أن المحادثات مع الحراك المعارض في ولاية بنجشير، آخر الولايات الخارجة عن سيطرة “طالبان”، مستمرة، وأن المسألة ستُحل بالتفاهم، وفق ما نقلته “سبوتنيك”.

وأعلنت الولايات المتحدة اليوم، الثلاثاء، استكمالها سحب قواتها العسكرية من أفغانستان، بعد وجود عسكري استمر 20 عامًا.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، انتهاء الرحلات الجوية العسكرية الأمريكية، ومغادرة القوات الأمريكية، مضيفًا “لقد بدأ فصل جديد من انخراط أمريكا في أفغانستان. سنقوده من خلال دبلوماسيتنا”.

ولفت بلينكن إلى أن العدد الإجمالي للأمريكيين في أفغانستان الذين ما زالوا يرغبون في المغادرة قد يقترب من 100 شخص، وفق ما نشرته وكالة “أسوشيتد برس” اليوم.

وكان المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، قال عبر “تويتر”، إن “آخر محتل أمريكي انسحب من (مطار كابل) الساعة 12، ونالت بلادنا استقلالها الكامل ولله الحمد والمنة”.

والتقى أمس، الاثنين، نائب رئيس الشؤون السياسية لدى “طالبان” بالسفير الصيني في العاصمة القطرية، الدوحة، لمناقشة “الوضع السياسي والأمني الحالي في البلاد والقضايا الثنائية ذات الصلة”، وفق ما قاله المتحدث السياسي باسم “طالبان”، محمد نعيم.

وفي 19 من آب الحالي، وبالتزامن مع الذكرى 102 لاستقلال أفغانستان عن الحكم البريطاني، أعلن المتحدث باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، إقامة “إمارة أفغانستان الإسلامية”، بعد أقل من أسبوع على دخولها العاصمة الأفغانية، كابل، في 15 من آب، إثر فرار الرئيس الأفغاني، محمد أشرف غني، إلى طاجكستان، لينتقل بعدها إلى الإمارات في 18 من آب.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة