جثث عناصر تصل إلى حلب بعدما قُتلوا في درعا

تعزيزات قوات النظام إلى درعا - 20 آب 2021 (سما)

تعزيزات قوات النظام إلى درعا - 20 آب 2021 (سما)

ع ع ع

وصلت إلى مستشفى “حلب الجامعي” اليوم، الأربعاء 1 من أيلول، جثث لعناصر من قوات النظام السوري والقوات الرديفة لها، قُتلوا خلال المعارك الدائرة في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب أن عدد الجثث التي وصلت إلى المستشفى 13 جثة، وسوف يسلمون لذويهم من أجل القيام بإجراءات الدفن والتشييع، في حين ينتظر ذوو القتلى أمام مستشفى “الجامعة” ليتسلّموا جثث أبنائهم.

وقال ممرض في مستشفى “الجامعة” لعنب بلدي (رفض الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية) إن بعض ذوي القتلى أبدوا غضبهم، بسبب انتظارهم منذ ساعات الصباح الأولى، ومنذ وصولهم طالبوا بالحصول على جثث أبنائهم ولكنهم لم يحصلوا على رد.

وستكون مراسم التشييع والدفن على حساب ذوي القتلى، وفق ما قاله الممرض، ولم تسمح إدارة المستشفى لهم برؤية جثث أبنائهم التي بمجرد وصولها إلى المستشفى تم إيداعها في البرادات، وكل جثة موضوعة بكيس ومغلقة وسيتم الاكتفاء بلفها بالعلم وتسليمها.

وبحسب إدارة المستشفى، فإنه سيتم تسليم الجثث لذويهم في وقت متأخر بعد استكمال تصديق شهادات الوفاة.

ورصد مراسل عنب بلدي حالة الاستياء والغضب لدى ذوي القتلى في محيط مستشفى “الجامعة”، حيث طالب عناصر من الشرطة العسكرية والأمن العسكري ذوي القتلى بعدم الدخول والانتظار عند باب المستشفى ريثما يتم إعلامهم بتسلّم الجثث.

وشهدت الأيام الماضية وصول عدد من جثث عناصر قوات النظام السوري، الذين قُتلوا خلال المعارك التي جرت في مدينة درعا، وتم تشييع القتلى ودفنهم في المقابر المعتمدة داخل وخارج مدينة حلب، في حين لم يشهد التشييع حضور عناصر من الشرطة العسكرية لإجراء مراسم التشييع، كما جرت العادة عند تشييع الضباط.

وهدأ اليوم قصف قوات النظام على الأحياء المحاصرة منذ أكثر من شهرين وسط مدينة درعا، ليبدأ تنفيذ الاتفاق بين “اللجنة المركزية” المفاوضة عن أهالي درعا، و”اللجنة الأمنية” التابعة للنظام السوري، برعاية أمنية.

وكان النظام السوري استقدم تعزيزات عسكرية من مختلف المحافظات، وخاصة من مرتبات “الفرقة الرابعة”، مع تصاعد التوتر في الجنوب السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة