عودة الرحلات الجوية بين أرمينيا وسوريا بعد تسع سنوات

مطار حلب الدولي (رويترز)

ع ع ع

أعلن سفير حكومة النظام السوري في أرمينيا، محمد حاج إبراهيم، عن عودة الرحلات الجوية بين أرمينيا وسوريا بعد انقطاع تسع سنوات بدءًا من يوم غد، السبت 4 من أيلول.

وصرّح حاج إبراهيم لصحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الجمعة 3 من أيلول، أن الرحلة الجوية التي ستصل إلى مطار “حلب الدولي” تأتي بعد انقطاع دام تسع سنوات.

وأضاف أن هذه الرحلات ستساعد في تسهيل عودة السوريين من الخارج، “لا سيما أن جالية كبيرة من الأرمن السوريين هم من حلب، ويرغبون في العودة وإعادة استئناف أعمالهم، وهذا يأتي ضمن توجهات الحكومة بتسهيل عودة السوريين”، حسب تعبيره.

واعتبر حاج إبراهيم أن هذه الخطوة “ستساعد السوريين المقيمين في أوروبا على العودة المباشرة إلى سوريا في حال رغبوا في زيارتها، حيث ستصبح ياريفان مركزًا لعودتهم، وسيغني ذلك المسافرين عن السفر إلى مطار بيروت، إضافة إلى تسهيل حركة نقل البضائع”.

وأشار خلال حديثه إلى العلاقات بين النظام السوري وأرمينيا، واصفًا إياها بأنها من الدول القليلة التي فتحت أجواءها للطيران السوري وقدمت تسهيلات وخدمات أرضية، كما سمحت أرمينيا بتزويد الطيران المدني السوري بالوقود.

وبيّن حاج إبراهيم أن الرحلة التي ستصل غدًا ممتلئة بالكامل، وسيتم مبدئيًا تشغيل رحلة أسبوعيًا بين البلدين، ليصبح هناك رحلتان أسبوعيًا في حال زاد الطلب.

وكان النظام السوري وسّع علاقاته مع أرمينيا إبان عام 2011، رغم عدم اعترافه بـ”الإبادة الأرمنية” على يد العثمانيين، إلا أنه لوّح عدة مرات بذلك، ومن بينها خلال كلمة لرئيس مجلس الشعب السوري في زيارة له إلى أرمينيا في عام 2015، وخلال جلسة خاصة للبرلمان الأرميني في ذكرى “الإبادة” تخللتها دقيقة صمت على “ضحايا الإبادة”.

وقبل أحداث الثورة السورية في 2011، كانت حلب تضم 110 آلاف من الأرمن، وهي واحدة من أكبر مجموعات الأرمن في العالم، وبسبب الحرب انتقل 22 ألفًا من الأرمن من حلب إلى أرمينيا، بحسب تقرير لوكالة “أسوشيتد برس” عام 2019، ذكرت فيه إرسال أرمينيا خبراء إزالة ألغام وأطباء إلى سوريا.

كما أرسلت أرمينيا عبر سنوات الحرب في سوريا عدة دفعات تحمل مساعدات إنسانية، جلها ما بين شباط عام 2017 وحزيران من العام ذاته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة