هروب 6 أسرى فلسطينيين عبر نفق في أكثر السجون الإسرائيلية تحصينًا

محققون يتفقدون الحفرة التي استخدمها ستة سجناء للفرار من سجن "جلبوع"، 6 من أيلول 2021 (مصلحة السجون الإسرائيلية)

ع ع ع

هرب ستة سجناء فلسطينيين عبر نفق حفروه، اليوم الاثنين 6 من أيلول، من سجن “جلبوع” شمالي الأراضي المحتلة، الذي يعتبر أحد أكثر السجون الإسرائيلية تحصينًا.

وقالت هيئة الإذاعة الإسرائيلية “KAN“، إن ستة معتقلين أمنيين، بينهم القائد السابق لكتائب “شهداء الأقصى”، زكريا زبيدي، هربوا من سجن “جلبوع” في الشمال.

وصرّح قائد مصلحة السجون الإسرائيلية في المنطقة الشمالية، أريك يعقوب، أن الفلسطينيين الستة الذين هربوا من سجن إسرائيلي شديد الحراسة، فجر الاثنين، حفروا نفقًا على ما يبدو في أرضية مرحاض زنزانتهم، للوصول إلى السراديب التي تكونت نتيجة إنشاء السجن.

ونقلت الهيئة عن مسؤولين أمنيين كبار أن من وصفوهم بـ”الإرهابيين” هربوا، وأن اثنين منهم تمكنا من العبور إلى المنطقة الحدودية مع الأردن، والأربعة الآخرين إلى أراضي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، فرار الأسرى الفلسطينيين “أمرًا خطيرًا، ويحتاج إلى معالجة المنظومة كلها”، وفق ما نقلته “KAN”.

ونشر “نادي الأسير الفلسطيني” أسماء الأسرى الستة الهاربين، وهم:

محمود عبد الله عارضة، محمد قاسم عارضه، يعقوب محمود قادري،  أيهم نايف كممجي،  زكريا زبيدي، مناضل يعقوب انفيعات.

 

وتأتي عملية الفرار قبيل ساعات من بدء احتفالات رأس السنة العبرية، وأكد بينيت متابعته الحادثة وتلقيه المنتظم لمعلومات حول عمليات البحث.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أمر الجيش بتعزيز وجوده على المعابر الحدودية ونقاط التماس، لمنع هروب الأسرى الفلسطينيين.

مباركات واحتفالات

وباركت كتائب “الشهيد عز الدين القسام” ما وصفته بـ”العمل البطولي النوعي”، الذي أقدم عليه الشبان الفلسطينيون.

وأكدت الكتائب عبر بيان عسكري نقلته وكالة “شهاب“، ضرورة توفير الحماية لهم وعدم السماح للعدو بالوصول إليهم.

وأضافت الكتائب في البيان، أن “العمل على تحرير الأسرى هو واجب كل فلسطيني، وأن أسر الجنود الصهاينة وعقد صفقات التبادل هو استراتيجية للمقاومة لا تراجع عنها، وما إقدام هذه الثلة المجاهدة على محاولة انتزاع حريتها بنفسها في ظروف معقدة إلا تأكيد على صوابية نهج المقاومة في تحرير الأسرى وفك قيدهم”.

ووزّع فلسطينيون في قطاع غزة الحلوى في الشوارع العامة، صباح الاثنين، وسادت أجواء من الفرحة في الشوارع والساحات العامة، احتفاء بنجاح عملية هروب الأسرى، حسب وكالة “شهاب”.

https://twitter.com/ShehabAgency/status/1434829734643372033



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة