“السورية للاتصالات” تبرر ضعف جودة الإنترنت في سوريا

مركز خدمات "MTN" في سوريا (صفحة الشركة في فيسبوك)

ع ع ع

بررت “الشركة السورية للاتصالات”، ضعف جودة خدمة الإنترنت بخروج 5 دارات إنترنت عن الخدمة، اليوم الخميس 9 من أيلول.

وقالت “السورية للاتصالات” في بيان لها اليوم، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، إن خروج 5 دارات عن الخدمة، جاء نتيحة لحدوث عطل فني على تجهيزات أحد المزوديين الدوليين لخدمة الإنترنت.

وأوضحت الشركة، أن العطل أثر على جودة الإنترنت، التي لا تزال مستمرة عبر عمل باقي الدارات.

وبحسب البيان، تعمل الشركة على إعادة الدارات للخدمة “بأسرع وقت ممكن”، بالمتابعة مع المزود الدولي الخارجي.

وبحسب تقرير لموقع “SPEED TEST”، في نهاية عام 2020، سجلت سوريا في المرتبة الخامسة، من حيث خدمة الإنترنت الأبطأ على مستوى الدول العربية، إذ لم تصل فيها سرعة الإنترنت إلى 12.3 ميغابايت بالثانية.

ويعاني المواطنون من صعوبات في تركيب بوابات الإنترنت في الآونة الأخيرة نظرًا لندرتها، وامتناع الشركات عن فتح باب التسجيل على بوابات جديدة من جهة، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار البوابة التي قد تصل لحدود 200 ألف ليرة سورية في عدد من المحافظات.

ويتكرر انقطاع خدمة الإنترنت في معظم المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام بشكل شبه أسبوعي، في ظل تبريرات حكومية تفيد بأن السبب حدوث عطل في الكبل الضوئي لمنطقة ما، وتوجيهاته لورش الصيانة لتعمل على إعادة الخدمة.

و”الشركة السورية للاتصالات” هي إحدى مؤسسات القطاع العام، والمشغل الرسمي لخطوط الهاتف الأرضي في سوريا، وتوفر خدمة الإنترنت في المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة