مقتل جندي روسي بتفجير استهدف عربة عسكرية في حمص

دورية للشرطة العسكرية الروسية في سوريا (سبوتنيك)

ع ع ع

قُتل جندي روسي بتفجير استهدف عربة عسكرية تابعة للشرطة العسكرية الروسية في محافظة حمص وسط سوريا، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس 9 من أيلول.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية الرسمية عن وزارة الدفاع، أن تفجيرًا وقع خلال استطلاع طريق “قافلة إنسانية” من قبل الشرطة العسكرية، أدى إلى جرح جندي روسي، وعلى الرغم من تقديم المساعدة الطبية له قُتل.

وذكر موقع “Topcor” الروسي أن القتيل هو المقدم أليكسي شنايد (45 عامًا) من القوات المسلحة الروسية.

وأعلنت روسيا عن بدء تدخلها العسكري في سوريا أواخر أيلول 2015، ونشرت جنودها في مواقع عديدة من سوريا.

كما اعتمدت على مرتزقة روس ينتمون إلى شركة “فاغنر” الأمنية التي وقّعت عقود عمل مع وزارة الدفاع الروسية في سوريا، بحسب تقرير نشرته “BBC“.

ونقلت شبكة “BBC” في تقريرها عن المعارض الروسي أليكسي نافالني، أن مرتزقة “فاغنر” افتتحوا مكتبًا خاصًا بهم في العاصمة السورية دمشق.

وقُتل 112 جنديًا روسيًا نظاميًا في أماكن متفرقة من سوريا، منذ بداية التدخل العسكري الروسي في سوريا حتى منتصف آذار الماضي، حسب قول النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع في مجلس “الدوما” الروسي، أندريه كراسوف.

وفي حزيران الماضي، قُتل جندي روسي وأُصيب ثلاثة آخرون بانفجار لغم أرضي، خلال مرور دورية روسية بالقرب من ناحية أبو راسين شمال غربي الحسكة، وهي منطقة تماس بين مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من أمريكا.

سبقه مقتل عسكري روسي برتبة رقيب، في أيلول 2020، متأثرًا بإصابة سابقة إثر انفجار لغم أرضي به في ريف دير الزور.

كما قُتل في آب من العام نفسه المستشار العسكري الروسي اللواء فياتشيسلاف جلادكيخ بتفجير عبوة ناسفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة