ميقاتي يعلن ولادة حكومة لبنانية ويعد بوصل ما انقطع مع سوريا

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي_ 2021 (رويترز)

ع ع ع

وقّع الرئيس اللبناني، ميشال عون، مع رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، نجيب ميقاتي، مرسوم تشكيل الحكومة اللبنانية، بحضور رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، وذلك بعد نحو شهر ونصف من تكليف ميقاتي بتشكيلها.

وعبّر ميقاتي، خلال مؤتمر صحفي بعد توقيع المرسوم، عن أمله بإيقاف الانهيار في لبنان، والقدرة على النهوض بالحكومة لتأمين الحد الأدنى من احتياجات الشعب اللبناني.

وقال ميقاتي حول وجود ثلث معطل في الحكومة، “من يرغب بالتعطيل سيغادر الحكومة”، كما أكد رغبة حكومته بوصل ما انقطع مع الدول العربية، بحسب قوله.

وردًا على سؤال حول إمكانية التواصل مع النظام السوري كجزء من وصل ما انقطع، شدّد ميقاتي على إمكانية التواصل مع أي كان سوى إسرائيل، من أجل لبنان والمصلحة اللبنانية.

وأشارت قناة “MTV” اللبنانية إلى احتمال إجراء تبديل في حقائب وزارات الصناعة والمهجرين والشباب والرياضة، بناء على اتصالات جرت بين أكثر من فريق.

كما نقلت عن أمين عام مجلس الوزراء اللبناني، محمود مكية، أن حكومة تصريف الأعمال التي يقودها حسان دياب تعتبر مستقيلة، وأن مرسوم التشكيل سيُنشر ويُبلّغ للجهات المعنية.

ونشرت قناة “الجديد” اللبنانية أسماء التشكيلة الوزارية في حكومة ميقاتي.

_محمد نجيب ميقاتي رئيس لمجلس الوزراء
_سعادة الشامي نائب لرئيس مجلس الوزراء
_بسام مولوي وزير للداخلية والبلديات
_يوسف خليل وزير للمالية
_عبد الله أبو حبيب وزير للخارجية والمغتربين
_وليد فياض وزير للطاقة والمياه
_جوني قرم وزير للاتصالات
_عباس حلبي وزير للتربية والتعليم العالي
_هنري خوري وزير للعدل
_موريس سليم وزير للدفاع الوطني
_ علي حمية وزير للأشغال العامة والنقل
_فراس الأبيض وزير للصحة العامة
_هيكتور حجار وزير للشؤون الاجتماعية
_ناصر ياسين وزير للبيئة
_مصطفى بيرم وزير للعمل
_أمين سلام وزير للاقتصاد والتجارة
_وليد نصار وزير للسياحة
_عباس الحاج حسن وزير للزراعة
_محمد مرتضى وزير للثقافة
_جورج دباكيان وزير للصناعة
_نجلا رياشي وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية
_جورج قرداحي وزير للإعلام
_عصام شرف الدين وزير للمهجرين
_جورج كلاس وزير للشباب والرياضة

وكانت رئاسة الجمهورية اللبنانية أعلنت، في 26 من تموز الماضي، تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة اللبنانية المنتظرة، إثر جلستي استشارات نيابية عقدهما الرئيس اللبناني، ميشال عون، في اليوم نفسه، ليكون ميقاتي ثالث رئيس حكومة في لبنان خلال عام واحد، بعد اعتذار سعد الحريري ومصطفى أديب عن عدم تشكيل الحكومة.

وفي 15 من تموز الماضي، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، سعد الحريري، اعتذاره عن عدم تشكيل الحكومة، بعد أكثر من تسعة أشهر على تكليفه بتشكيلها، إثر استقالة حكومة حسان دياب في آب 2020، على خلفية انفجار مرفأ بيروت، واعتذار مصطفى أديب، في 26 من أيلول 2020، عن عدم تشكيلها.

وأوضح الحريري حينها أن سبب الاعتذار هو خلاف في وجهات النظر مع الرئيس اللبناني حول تأليف الحكومة.

وقدّم الحريري خلال فترة تكليفه ورقتين حكوميتين للتشكيل، والأخيرة كانت قبل اعتذاره بأقل من 48 ساعة، ولم تحقق الورقتان طموحات الرئيس عون.

ومن أبرز أسباب تعثر تشكيل حكومة الحريري حينها، تشبث “التيار الوطني الحر”، الذي يقوده جبران باسيل ويشكّل حلفًا مع “حزب الله” والرئيس اللبناني، بالثلث المعطّل في الحكومة، وهو ما رفضه الحريري، باعتباره سيطرة على الحكومة، ومصادرة لقرارها.

ويشهد لبنان بالإضافة إلى مخاضه السياسي أزمة مالية هي الأشد منذ عام 1850، وفق ما رجّحه البنك الدولي في تقريره الصادر في 1 من حزيران الماضي.

ويعاني لبنان أزمة محروقات تفاقم أزمته الاقتصادية التي يعيشها منذ عام 2019، مع عدم قدرة المودعين على التحكم بأرصدتهم البنكية بعد تهريب الأموال إلى الخارج، فيما يعرف باسم “أزمة المصارف”، وتحاول حكومة تصريف الأعمال التعامل مع نقص المحروقات عبر ترشيد الاستهلاك ورفع الأسعار.

كما يواجه لبنان، بالإضافة إلى 19 دولة أخرى من بينها سوريا، مخاطر انعدام الأمن الغذائي، بحسب تقرير نشرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، في آذار الماضي.

وكان البنك الدولي تعهد، في آب الماضي، بتخصيص 25 مليون دولار لدعم قطاع الأدوية في لبنان، وسط ما يمر به من أزمة تفاقمت حدتها خلال الأشهر الأخيرة، وفق ما نقلته الوكالة اللبنانية “الوطنية للإعلام“.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة