“الهلال الأحمر” يستأنف إدخال مساعدات إلى درعا البلد

مساعدات غذائية تتجه إلى درعا 9 من أيلول (تجمع أحرار حوران)

ع ع ع

أدخل “الهلال الأحمر السوري- فرع درعا” حصصًا غذائية إلى مدينة درعا البلد اليوم، الجمعة 10 من أيلول، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي في درعا.

وقال عضو في “اللجنة الإغاثية” في درعا البلد لعنب بلدي، تحفظ على الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، إن اللجنة تسلّمت اليوم ألف سلة غذائية، ومن المتوقع توريد ثمانية آلاف سلة خلال الأسبوع المقبل.

كما أكد “تجمع أحرار حوران”، عبر صفحته في “فيس بوك“، دخول الشاحنات المحمّلة بالحصص الغذائية إلى مدينة درعا البلد.

 

ووُزعت الحصص بعد يومين من رفع الحصار الذي فرضته قوات النظام السوري على درعا البلد.

ويبلغ عدد سكان درعا البلد 51 ألف نسمة، حسب قوائم “اللجنة الإغاثية” المشرفة على توزيع المساعدات الإنسانية والخبز.

وتوصلت “اللجنة المركزية” ووجهاء درعا البلد مع “اللجنة الأمنية” التابعة للنظام السوري إلى اتفاق يقضي بـ”تسوية” أوضاع مئات المطلوبين للنظام السوري، مع تسليم عدد من قطع السلاح، كما نص على تفتيش للمدينة بحضور الروس و”اللواء الثامن” المدعوم روسيًا، ونشر تسع نقاط عسكرية في داخل ومحيط درعا البلد.

واستمر حصار قوات النظام للمدينة لمدة 80 يومًا، قُطعت خلالها المياه والكهرباء والطحين، ومُنع دخول المعونات الغذائية.

وانسحبت قوات النظام السوري أمس من محيط درعا البلد بعد تنفيذ بنود الاتفاق، وفتحت الطرق الرئيسة التي تربط درعا البلد بمركز المحافظة.

كما زوّدت اليوم، الجمعة، مديرية مخابز درعا أفران درعا البلد والمخيم بمادة الطحين، لتستأنف الأفران عملها وتوزع الخبز المدعوم على السكان.

وشهدت مدينة درعا البلد توترات عسكرية ومحاولة لقوات النظام لاقتحام المدينة، مع تمهيد بالمدفعية والصواريخ، تزامن مع قطع المياه والكهرباء والطحين والخدمات الطبية عن المدينة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة