بعضها جديد..

ميزات مهمة يتيحها “إنستجرام”.. إليك أبرزها

سيّدة تمسك بجهاز هاتف محمول تظهر على شاشته أيقونة تطبيق "إنستجرام" بحجم كبير (تعبيرية)

ع ع ع

يواصل تطبيق “إنستجرام” طرح المزيد من الميزات الإضافية لجذب المستخدمين وتحقيق تطلعاتهم، خصوصًا في ظل المنافسة التي يفرضها وجود تطبيقات أخرى مثل “تيك توك”، و”سناب شات”.

ومن أبرز الميزات التي طرحها التطبيق مؤخرًا، خمسة تحديثات تتعلق بطي المعلومات ومنح الحساب مزيدًا من الخصوصية، إلى جانب خلق مناخ تفاعلي من خلال إتاحة مشاركة مقاطع الفيديو مع الآخرين.

حجب عدد الإعجابات

أتاح التطبيق الذي يعتبر من أكبر منصات رفع الصور الشخصية واليومية، إمكانية إيقاف عرض الإعجابات بالمنشورات التي ينشرها المستخدم، في سبيل تخفيف الحرج والضغط النفسي على شريحة من المستخدمين تتأثر بأعداد تسجيلات الإعجاب، وتشعر بالضغط في حال كانت الإعجابات قليلة.

وعبر هذه الميزة، يمكن إخفاء عدد المشاهدات والإعجابات من جميع المنشورات الموجودة على الصفحة الشخصية.

ولتفعيل هذه الميزة، على المستخدم الدخول إلى الصفحة الشخصية عبر التطبيق، ثم الدخول إلى الإعدادات بواسطة الخطوط الموجودة أعلى الصفحة (يمينها أو يسارها، حسب اللغة).

وبعد الوصول إلى الإعدادات، يجب الضغط على خيار الخصوصية ثم انتقاء خيار المنشورات، وهنا سيظهر زر بجانب خيار الإخفاء يمنح المستخدم خيار الإبقاء على الإعجابات أو إخفائها.

مشاركة مقاطع الفيديو

من خلال ميزة “Remix Reels”، يمكن تسجيل مقطع فيديو خاص بالمستخدم، ودمجه بمقطع فيديو تابع لمستخدم آخر نُشر في وقت سابق.

ويمكن عبر هذه الميزة توسيع نطاق الوصول إلى شريحة أكبر من المستخدمين عبر المنصة، بالإضافة إلى التعاون مع صنّاع المحتوى الآخرين، والاطلاع على تجاربهم.

إيقاف الصوت والفيديو

يتيح التطبيق خيار كتم الصوت، وإيقاف تشغيل الفيديو خلال جلسات البث المباشر (Instagram Live).

وتساعد هذه الخاصية في تخفيف ضغط التواصل والتفاعل المباشر الذي يجريه المستخدم القائم بالبث مع الجمهور.

وتوفر استقلالية للمستخدمين، وتساعدهم في متابعة أكثر من شيء في الوقت نفسه.

التكامل مع “فيس بوك”

يعتبر “إنستجرام” أحد التطبيقات التابعة لـ”فيس بوك”، إلى جانب “واتساب”، مع فوارق الخدمات والميزات بين التطبيقات الثلاثة.

وسعت “فيس بوك” لتحقيق تكامل ودمج غير مباشر مع “إنستجرام”، ويعني ذلك إمكانية التواصل مع مستخدم “فيس بوك” دون الحاجة إلى الخروج من “إنستجرام”، والبحث عن المستخدم وإرسال الرسالة.

كما يساعد ذلك في التواصل مع الأصدقاء في حال وجود كل من طرفي الاتصال على تطبيق مختلف عن الآخر من التطبيقين المذكورين.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة