جهود تركية لتنظيف شواطئ هاتاي من نفط بانياس المتسرب

أعمال التنظيف على سواحل سامانداغ التركية - 10 أيلول 2021 (الأناضول)

أعمال التنظيف على سواحل سامانداغ التركية - 10 أيلول 2021 (الأناضول)

ع ع ع

تواصل السلطات التركية، منذ ثمانية أيام، أعمال تنظيف ساحل منطقة سامانداغ في ولاية هاتاي بعد وصول التسرب النفطي من مدينة بانياس السورية إليه.

ونقلت وكالة “الأناضول” اليوم، الجمعة 10 من أيلول، صورًا لأعمال التنظيف التي تجريها إدارة حماية البيئة في بلدية هاتاي الكبرى.

ويشارك فيها فريق مكوّن من 37 شخصًا يقومون بتنظيف الشاطئ الرملي إضافة إلى زورق بحري يقوم بالتجريف قبالة سواحل سامانداغ.

وكانت بلدية هاتاي الكبرى شاركت، في 2 من أيلول الحالي، صورًا على حسابها في “تويتر” تظهر وصول التسرب النفطي إلى شواطئ ساحل سامانداغ الذي يمتد على 14 كيلومترًا.

فيما تظهر صور شاركتها وكالة “الأناضول”، سلحفاة مغمورة بالنفط وميتة وُجدت على شاطئ سامانداغ.

سلحفاةً مغمورة بالنفط وميتة وجدت على شاطئ سامانداغ (Getty)

سلحفاة مغمورة بالنفط وميتة وجدت على شاطئ سامانداغ (Getty)

وكانت تركيا أرسلت، في 1 من أيلول الحالي، سفينتين لجمع النفط إلى شمال قبرص التركية، تحسبًا لوصول التسرّب النفطي إليه، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” عن وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو.

وحدث التسرب، في 23 من آب الماضي، في مدينة بانياس، بسبب “تصدع واهتراء” في أحد خزانات فيول المحطة الحرارية، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وتظهر صور أقمار صناعية نشرتها الوكالة الإسبانية “Orbital EOS” (وكالة إسبانية للسلامة البحرية والإنقاذ تستخدم تقنيات الأقمار الصناعية وخوارزميات الذكاء الصناعي في مختلف المجالات التجارية والبيئية) باستخدام منظومة مراقبة “Sentinel-1″، أن كمية التسرّب النفطي في بانياس أكبر مما كان متوقعًا بكمية تقدر بنحو 1000 كيلومتر مربع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة