“الصحة العالمية” تبدي تشاؤمًا بشأن انتهاء فيروس “كورونا”

عامل صحي يجري اختبار الكشف عن فيروس "كورونا" - 23 شباط 2021 (AFP)

ع ع ع

قال مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانز كلوغه، إن المتحورات الجديدة الشديدة العدوى لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، ولا سيما المتحور “دلتا”، غيّرت معطيات انتهاء الفيروس.

وتراجع كلوغه عن كلامه الذي سبق أن صرح به في أيار الماضي، إذ قال حينها، إن “الوباء سينتهي عندما نصل إلى نسبة تطعيم قدرها 70% على الأقل”.

وأعلن كلوغه اليوم، الجمعة 10 من أيلول، أن الهدف الأساسي من التطعيم هو قبل كل شيء منع الأشكال الحادة من المرض والوفيات، وتابع “إذن نعتبر أن (كوفيد) سيواصل التحور وسيبقى معنا، على غرار الزكام”، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس“.

واعتبر المسؤول في “الصحة العالمية” أنه عندما أدلى بالتصريح منذ أشهر “لم تكن قد ظهرت متحورات أكثر قابلية للانتقال”، على الرغم من أن المتحور “دلتا” الذي رُصد للمرة الأولى في الهند، كان منتشرًا في تلك الفترة، وفق ما ذكرته الوكالة.

ومع تزايد احتمال أن يبقى المرض متفشيًا على المدى الطويل من دون التمكن من القضاء عليه، دعا كلوغه، خلال مؤتمر صحفي، إلى “الاستباق لتكييف استراتيجياتنا بشأن التلقيح”، خصوصًا بشأن مسألة الجرعات المعزِّزة، مؤكدًا أن تحقيق مستوى تلقيح مرتفع جدًا لا يزال أمرًا أساسيًا “لتخفيف الضغط عن أنظمتنا الصحية، وهي بحاجة ماسّة إلى معالجة أمراض أخرى مختلفة عن (كوفيد)”، حسب قوله.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، في 1 من أيلول الحالي، عن متحور جديد من فيروس “كورونا” تحت اسم “مو” (Mu)، رُصد لأول مرة في كولومبيا في كانون الثاني الماضي.

وقالت المنظمة إن النسخة المتحورة “B.1.621″ صُنّفت في الوقت الراهن بـ”متحورة تجب مراقبتها”.

ونقلت وكالة “فرانس برس” ملخصًا عن النشرة، شرحت فيه أن لدى هذا المتحور طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” (مقاومة للقاحات)، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها بشكل أفضل.

وسبق لرئيس مجموعة “أكسفورد للقاحات”، البروفيسور أدرو بولارد، أن صرح عن استحالة الوصول إلى مناعة القطيع مع انتشار متغير “دلتا” الحالي، معتبرًا أن مناعة القطيع أصبحت “خرافة” بوجوده.

وأضاف بولارد أن المشكلة الحقيقية هي أن فيروس “كورونا” هو ليس كفيروس “الحصبة”، موضحًا أنه إذا تم تطعيم 95% من الناس ضد الحصبة، فلن ينتقل الفيروس بين السكان، وفقًا لما نقلته صحيفة “الجارديان” البريطانية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة