الجيش اللبناني يقول إنه اعتقل قياديًا شارك في خطف “راهبات معلولا”

ع ع ع

قال الجيش اللبناني إنه أوقف أحد قياديي “جبهة النصرة” السابقين في بلدة مجدل عنجر الواقعة في البقاع الغربي في لبنان.

وأصدر الجيش اللبناني اليوم، الأحد 12 من أيلول، بيانًا جاء فيه أن الجيش أوقف القيادي، الملقب بـ”أبو عناد”، لتوليه منصبًا قياديًا في الجبهة، ومشاركته في خطف راهبات مدينة “معلولا”، واحتجازهن مقابل إطلاق عناصر من الجبهة.

وأضاف البيان أن القيادي شارك بعدة معارك في جرود القلمون وفي معركة “عرسال” في 2 من آب عام 2014.

وضبط الجيش داخل منزله كتبًا دينية تعود لـ”لجبهة”، ومنظارًا وأربعة هواتف نقالة وثلاثة كاميرات وبزة عسكرية زيتية اللون، بحسب البيان.

راهبات معلولا

في 10 من آذار 2014، وبالقرب من الحدود السورية- اللبنانية، خرجت 13 راهبة كنّ احتُجزن من قبل “جبهة النصرة” من دير “مار تقلا” ببلدة معلولا شمالي دمشق، وذلك خلال عملية سيطرة فصائل “الجيش الحر” و”النصرة” على البلدة في كانون الأول 2013.

وجاء الإفراج عن الراهبات بموجب وساطة قطرية- لبنانية.

وقالت “النصرة” حينها، إنها لم تحتجز الراهبات، إنما نقلتهن من الدير حفاظًا على سلامتهن بسبب القصف الذي تعرض له حينها من قبل النظام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة