اعتمادًا على تجارب سوريا.. سبع دول تشارك بمناورات “غرب 2021”

قصف روسي خلال تدريبات عسكرية (ريا نوفوستي)

ع ع ع

تشارك سبع دول في مناورات “غرب 2021″، اعتمادًا على تكتيكات وأساليب قتال اختُبرت في سوريا من قبل الجيش الروسي.

وذكرت قناة “ren.tv” الروسية، أن المرحلة الرئيسة من “التمرين الاستراتيجي الغربي 2021” في منطقة نيجني نوفغورود غربي العاصمة الروسية موسكو ستنطلق اليوم، الاثنين 13 من أيلول.

وتحضر المناورات قوات عسكرية من أرمينيا وبيلاروسيا والهند وكازاخستان وقيرغيزستان ومنغوليا إلى جانب روسيا، بحيث يصدّ المتدربون هجومًا افتراضيًا، ويديرون عملية الدفاع في ردع القوات المهاجمة.

وأُعدت للمناورات تسعة ميادين تدريب في روسيا، وخمسة في بيلاروسيا وبحر البلطيق، ويشارك فيها نحو 200 ألف عسكري وأكثر من 80 طائرة حربية ومروحية، و140 دبابة و110 مدافع، إضافة إلى راجمات صواريخ ومدافع الهاون.

وتستمر المناورات التي بدأت في 10 من أيلول الحالي إلى 16 من الشهر نفسه.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، ستستند مهام التدريب القتالي إلى تجربة العمليات القتالية في سوريا وأشكال استخدامها، وأساليب القتال المختبَرة خلال أنشطة التدريب القتالي، مع مراعاة التغييرات في تكتيكات جيش النظام والدول المشاركة.

وتنقسم المناورات إلى ثلاث مراحل، الأولى تحتفظ فيها القوات المتدربة بالخط الدفاعي وتتعرف إلى أنواع القوات المهاجمة، لتنتقل القوات المتدربة إلى المرحلة الثانية بتوجيه ضربات نارية مركزة وتحقيق التفوق الناري.

أما المرحلة الثالثة فهي القضاء على المجموعات المهاجمة.

وأعلنت روسيا عن بدء تدخلها العسكري في سوريا أواخر أيلول 2015، ونشرت جنودها في مواقع عديدة من سوريا.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويغو، في 30 من آب الماضي، إن روسيا اختبرت جميع أنظمة الأسلحة الروسية الحديثة بعمليات الروس في سوريا، وجرى اختبار أكثر من 320 نوعًا من الأسلحة.

وقال شويغو، “في الواقع، اختبرنا جميع الأسلحة، باستثناء الأسلحة التي لا تحتاج إلى تجريب”، مشيرًا إلى أن صناعة الدفاع الروسية عززت مواقعها بشكل كبير في السنوات الأخيرة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة