مقتل وإصابة عناصر للنظام في تفجير بعبوة ناسفة شمالي درعا

جنود من قوات النظام في محافظة درعا- كانون الثاني 2021 (سبوتنيك)

ع ع ع

استهدف تفجير بعبوة ناسفة اليوم، الأربعاء 15 من أيلول، سيارة عسكرية تقل خمسة من عناصر قوات النظام السوري، ما أسفر عن وقوع قتلى وإصابات، دون تحديد العدد، حسب “تجمع أحرار حوران” المحلي.

وذكر “تجمع أحرار حوران”، على صفحته في “فيسبوك”، أن التفجير حصل قرب قرية الفقيع، شمالي محافظة درعا، وأن قوات النظام انتشرت بعد الاستهداف في المزارع المحيطة بالمنطقة ومشّطتها.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن كتيبة المدفعية في بلدة جباب استهدفت قرية الفقيع بقذائف صاروخية، دون ورود أنباء عن إصابات بين الأهالي حتى لحظة إعداد الخبر.

وتزامن الاستهداف مع إجراء “تسوية” في بلدة مزيريب بريف درعا الغربي اليوم.

قيادي سابق في فصائل المعارضة (طلب عدم ذكر اسمه)، قال في حديث سابق لعنب بلدي، إن  النظام يستهدف عشوائيًا المناطق المأهولة بالسكان، على خلفية ضرب أو استهداف أي نقطة أو سيارة تابعة له، ويحاول من خلال ذلك الضغط على المدنيين، لردع المنفذين والحد من استهداف عناصره.

وتشهد محافظة درعا، منذ تطبيق اتفاق “تسوية” تموز 2018، عمليات ومحاولات اغتيال طالت ضباطًا وعسكريين في قوات النظام، وعناصر وقادة سابقين في فصائل المعارضة.

ووثق “مكتب توثيق الشهداء في درعا” مقتل 37 شخصًا خلال آب الماضي، بينهم تسعة أشخاص في عمليات اغتيال واستهداف مباشر بالرصاص، وإعدام ميداني.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة