“وتد” ترفع أسعار المحروقات في إدلب للمرة الثالثة خلال أسبوع

صهريج تابع لشركة "وتد" يوزع المحروقات في الشمال السوري _ 2021

ع ع ع

رفعت شركة “وتد” للمحروقات العاملة في الشمال السوري أسعار المحروقات في إدلب، للمرة الثالثة خلال أسبوع.

ووصل سعر ليتر البنزين المستورد لـ 7.44 ليرة تركية، وسعر ليتر المازوت “المستورد أول” إلى 6.85 ليرة، وسعر المازوت “المستورد ثاني” إلى 5.77 ليرة تركية لليتر الواحد، بحسب ما نشرته الشركة عبر “تلجرام” اليوم، الأحد 19 من أيلول.

كما ارتفع ليتر المازوت المكرر إلى 4.4 ليرة، وأسطوانة الغاز المنزلي إلى 96.5 ليرة تركية.

وبررت الشركة رفع أسعارها بارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية، كونها تستجر المحروقات بالدولار.

وبلغ سعر مبيع الدولار 8.65 ليرة تركية، وسعر شرائه 8.63 ليرة تركية اليوم، الأحد، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار صرف الليرة التركية والعملات الأجنبية.

وفي 11 من أيلول الحالي، رفعت الشركة أسعار المحروقات مبررة ذلك بارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الليرة التركية، ليتبعها رفع إضافي في بعض أصناف المحروقات في 16 من الشهر نفسه، عزت فيها الشركة سبب الرفع الأخير إلى ارتفاع أسعار المواد من المصدر بسبب ارتفاع أسعار النفط العالمي.

ومع كل ارتفاع في سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية ترفع “وتد” أسعار المحروقات، إذ تخضع أسعار المحروقات في الشمال السوري لمتغيرين هما: سعر الدولار مقابل الليرة التركية، وأسعار النفط العالمية.

وتؤثر أسعار الليرة التركية أمام الدولار بأسعار المحروقات في الشمال السوري، بسبب اعتماد الليرة التركية كعملة للتداول والبيع والشراء في المنطقة.

لكن غياب الفئات النقدية الصغيرة من الليرة التركية، كالقطع المعدنية لفئات “5 و10 و25 و50 قرشًا” يدفع البائعين إلى جبر الأسعار التي تحمل كسورًا، وبالتالي لا يُستفاد من التغيرات الطفيفة بالأسعار.

وتتحكم شركات خاصة بالحصة السوقية للمحروقات في إدلب، وهي “وتد ” للبترول، و”كاف التجارية” للمحروقات، وشركة “الشهباء” للبترول.

ولكن شركتا “الشهباء” و”كاف” توقفتا عن تحديث لائحة أسعارهما عبر “فيس بوك” منذ كانون الأول 2020.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة