شحنة مهربة تنتهي بخلاف بين “شبيحة” و”الفرقة الرابعة” في حلب

صورة لمنطقة جسر الحج على الطريق المؤدي إلى منطقة النيرب في حلب- 5 آيار 2021 (عنب بلدي)

ع ع ع

صادر عناصر من قوات “الفرقة الرابعة” التابعة للنظام السوري ثلاث شاحنات محملة بالسجائر المهربة على طريق مطار حلب الدولي، واعتقلت سائقيها، ليتبين لاحقًا بأن ملكيتها تعود لمجموعة “آل بري” المسلحة الموجودة في منطقة النيرب قرب حلب القديمة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب، اليوم الأحد 19 من أيلول، أن عددًا من مسلحي آل بري المعروفين بتأييدهم للنظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية، بدأوا منذ ساعات الصباح الأولى بالتحضير لمهاجمة حواجز “الفرقة الرابعة” المتمركزين على طريق مطار حلب، إذا لم تفرج الحواجز عن السيارات وسائقيها قبل الساعة الثالثة من ظهر اليوم الأحد.

وحصلت عنب بلدي على معلومات من سكان حي النيرب، أن سبعة سيارات جرى حشدها من قبل مسلحي آل بري، وسط تهديدات أطلقتها المجموعة في حال لم يطلق سراح السائقين مع الشحنات المهربة.

وحاول فرع “أمن الدولة” تهدئة الأوضاع وقدم وعودًا بحل المشكلة وإطلاق سراح السائقين مع الشحنات المهربة.

وبحسب المعلومات التي تحققت منها عنب بلدي، تحتوي الشاحنات المصادرة على سجائر مهرّب مجهولة المصدر بالإضافة إلى كميات كبيرة من السجائر المهربة من تركيا.

يعمل “شبيحة” آل بري بتهريب القطع الكهربائية والأجهزة الإلكترونية، بالإضافة لاستيراد الدخان المهرب وطرحه في الأسواق في المحافظات السورية.

وانقطعت أنواع من الدخان الأجنبي من المحال في مدينة حلب، وعقب عودتها ارتفعت أسعارها، وشمل الارتفاع أسعار الدخان محلية الصنع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة