شهادات مزوّرة صادرة عن النظام تطيح بـ38 طالبًا في جامعة “حلب الحرة”

صورة لاختبارات طلاب في جامعة حلب ٢٧ من تموز ٢٠٢١(جامعة حلب الحرة فيس بوك)

ع ع ع

فصلت جامعة “حلب في المناطق المحررة” 38 طالبًا من الذكور والإناث، للعام الدراسي 2020- 2021، بسبب استخدامهم شهادات مزوّرة صادرة عن النظام السوري.

وبحسب قرار صادر عن جامعة “حلب في المناطق المحررة”، في 13 من أيلول الحالي، تتوزع تخصصات الطلاب المفصولين بين الحقوق، والاقتصاد، واللغة الإنجليزية، والتربية، والهندسة المعلوماتية، والعلوم السياسية، والمعهد التقاني لإدارة الأعمال، والمعهد التقاني للإعلام.

وحمل القرار توقيع رئيس جامعة “حلب”، الدكتور عبد العزيز الدغيم، وأمين الجامعة، الدكتور محمد رامز كورج.

نص القرار الصادر عن جامعة حلب الحرة

نص القرار الصادر عن جامعة “حلب الحرة”

وفي حديث إلى عنب بلدي، أكد رئيس الجامعة صحة القرار، وأنه صادر عن الجامعة، وشرح آلية اكتشاف الوثائق المزوّرة.

وأوضح الدغيم أنه عند تسجيل الطلاب في جامعة “حلب”، وتقديمهم الوثائق، يُؤخذ من الطلاب تعهد خطي بصحة هذه الوثائق.

كما تحدث عن تلقي جامعة “حلب” 3200 شهادة ثانوية في العام الدراسي 2020- 2021، ومن خلال التدقيق تبيّن أن هناك بحدود 42 شهادة توجد شكوك في صحتها.

وأضاف أن الشهادات المشكوك في صحتها، عُرضت على الخبير الجنائي المتعاقد مع جامعة “حلب”، وجرى التوصل إلى نتيجة أن هذه الشهادات مزوّرة.

وذكر الدغيم أنه ومن أجل التحقق أكثر، اتصلت رئاسة الجامعة بوزارة التربية والتعليم التابعة لـ”الحكومة المؤقتة” التي تملك قاعدة بيانات، وأكدت الوزارة أن هناك 38 شهادة فقط مزوّرة.

وأنهى الدغيم حديثه بأنه استنادًا إلى هذه المعطيات، اتخذت الجامعة القرار بفصل هؤلاء الطلاب.

وتوجد جامعة “حلب في المناطق المحررة” في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وتضم 13 كلية وأربعة معاهد متوسطة، وتنتشر أقسامها في مدينتي اعزاز ومارع فقط، وذلك بسبب منعها من العمل في محافظة إدلب، عقب تشكيل “هيئة تحرير الشام” حكومة “الإنقاذ” قبل سنوات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة