إصابة 3 أطفال بجروح جراء انفجار لغم أرضي شمالي حماة

انفجار لغم في أرض زراعية بحماة - 26 حزيران 2020 (AFP)

ع ع ع

أُصيب ثلاثة أطفال بجروح متفاوتة جراء انفجار لغم أرضي من مخلّفات الحرب في قرية الشريعة بمنطقة الغاب بريف حماة الشمالي.

وتناقلت صفحات محلية موالية، عبر “فيس بوك“، معلومات عن انفجار لغم أرضي اليوم، الاثنين 20 من أيلول، أدى إلى جرح ثلاثة أطفال نُقلوا إلى المستشفى.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن لغمًا أرضيًا من مخلّفات ما أسمتهم “التنظيمات الإرهابية”، انفجر في بلدة الشريعة بمنطقة الغاب بريف حماة الشمالي، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أطفال بجروح نُقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت منطقة الشريعة في سهل الغاب تعتبر خط جبهة بين قوات المعارضة وقوات النظام السوري، قبل عام 2019، حيث عمدت قوات النظام إلى زراعة الألغام الأرضية في المنطقة خوفًا من الآليات المفخخة التي قد تضرب نقاط النظام فيها، بحسب معلومات تحققت منها عنب بلدي.

وتسببت حوادث انفجار مخلّفات الحرب بسقوط مئات القتلى من المدنيين في مختلف المناطق السورية التي شهدت معارك في أوقات سابقة، إثر انفجار ألغام أرضية أو قذائف مدفعية وصاروخية لم تنفجر سابقًا.

وأصدرت منظمة الأمم المتحدة تقريرًا، في تموز 2019، قالت فيه إن مخلّفات الحرب والألغام في سوريا تهدد حياة عشرة ملايين سوري.

وأشارت المنظمة الأممية إلى أن جهود إزالة الألغام لا تزال قليلة، ودعت أطراف النزاع السوري إلى السماح للمختصين الدوليين بإزالة مخلّفات الحرب والقيام بأنشطة توعوية لمخاطر الألغام، وضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني.

وكانت منظمات سورية تلقّت خلال الأعوام الماضية مساعدات من دول عدة لمواجهة خطر الألغام، خاصة مع تراجع العمليات العسكرية، لكن هذه الجهود لم تكن فعالة على مستوى واسع.

وفي تموز 2018، وقّعت الأمم المتحدة مع النظام السوري مذكرة تفاهم لدعم جهود نزع الألغام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة