“الإدارة الذاتية” تفرض حظر تجول لعشرة أيام في دير الزور

لجنة الصحة التابعة لمجلس دير الزور المدني خلال تطعيم الكوادر الطبية في المراكز - 1 من حزيران 2021 (وكالة أنباء هاوار)

ع ع ع

أعلن “المجلس المدني” في دير الزور عن إجراء حظر كامل على منطقة الفرات لمدة عشرة أيام.

وقال المجلس في بيان له، الاثنين 20 من أيلول، بعد اجتماع أجرته خلية الأزمة من أجل مكافحة فيروس “كورونا”، ولجنة الصحة و”الإدارة الذاتية”، إنه تقرر أمر الحظر الكامل لعدم أخذ الأمر من السكان على محمل الجد.

واستثنى الحظر المفروض المحال التجارية ومحال بيع الخضار، إلى جانب المراكز الصحية، بدءًا من الساعة السادسة صباحًا وحتى الساعة الثانية ظهرًا.

ويُغرّم كل من يخالف التقيد بإجراءات السلامة العامة والتباعد الاجتماعي بغرامة مالية، ويتعرض للمساءلة القانونية، بحسب التعميم.

وسبق لـ”الإدارة الذاتية” أن فرضت حظرًا كاملًا، في 11 من أيلول الحالي، لمدة عشرة أيام على جميع المؤسسات التابعة لها، وحظرًا جزئيًا للأسواق في مدينة غرانج، شرقي محافظة دير الزور

وتضمّن القرار الصادر عن “لجنة الصحة”، ضرورة التقيّد بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي والقواعد الصحية، وإلغاء جميع أشكال التجمعات، والاجتماعات الإدارية والتنظيمية في جميع المؤسسات والمجالس التابعة لـ”الإدارة الذاتية” في المنطقة الشرقية.

وبلغ عدد الإصابات في منطقة شمال شرقي سوريا 25 ألفًا و288 حالة، و852 حالة وفاة، بينما شُفي 2079 شخصًا منهم، بحسب هيئة الصحة العامة في “الإدارة الذاتية”.

وكانت منظمة الصحة العالمية أرسلت، في أيار الماضي، نحو 23 ألف جرعة من لقاح فيروس “كورونا” إلى “الإدارة الذاتية” بعد اتهام الأخيرة للمنظمة بأنها “غير منصفة” بتوزيع اللقاحات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة