“المؤقتة” تخفض رسوم الجامعات لفئات محددة

طلاف في جامعة حلب خلال محاضرة لغة إنجليزية – 26 شباط 2021 (جامعة حلب الحرة)

ع ع ع

خفّضت الحكومة “السورية المؤقتة” رسوم جامعة “حلب الحرة” في ريف حلب الشمالي، لفئات محددة.

وجاء في قرار الحكومة رقم “37” الصادر الثلاثاء 21 من أيلول، أن الرسوم الجامعية ستخفض بنسبة 50% لكل من “أبناء شهداء ومعتقلي الثورة، وأرامل شهداء الثورة، وذوي الإعاقة”.

وستخفّض الرسوم بنسبة 25% “لزوجات المعتقلين، وزوجات وأبناء ذوي الإعاقة، وأبناء وزوجات الموظفين الإداريين في الجامعة، والإخوة الأشقاء المسجلين بجامعة (حلب في المناطق المحررة)”.

واتُّخذ قرار الحكومة بناء على قرار “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” رقم “1/47” بتاريخ 31 من آب 2019، وعلى أحكام النظام الأساسي للحكومة “المؤقتة”، واقتراح مجلس التعليم العالي، و”مقتضيات المصلحة العامة”.

وكانت جامعة “حلب الحرة” التابعة لمجلس التعليم العالي في “الحكومة المؤقتة” افتتحت، في 27 من آب الماضي، كليات وأقسامًا جديدة، ما يفتح مجالًا أكبر لتسجيل الطلاب، إلا أنها رفعت أيضًا رسوم تسجيل الطلاب.

وبرر رئيس جامعة “حلب”، الدكتور عبد العزيز الدغيم، خلال تصريح له، في 29 من آب الماضي، ارتفاع رسوم التسجيل بـ”حاجة الجامعة وليس لشيء آخر، أي الحاجة إلى دعم المختبرات، والتوسع في الجامعة وتغطية نفقاتها”، فجامعة “حلب” لا تغطي نفقاتها إلا من رسوم الطلاب، وبعض الدعم من منظمات المجتمع المدني التي تغطي بين 30 و35% فقط من حاجات الجامعة.

وتعد جامعة “حلب” جامعة حكومية وفق نص القرار الصادر في إنشائها من قبل “الحكومة المؤقتة”، لكنها لا تتلقى دعمًا من الحكومة، فالأخيرة ليست لديها موارد، كما تصرح، وبالتالي ليست لها وزارة مالية ترصد للجامعة مخصصاتها، أي “نحن مؤسسة تتبع للحكومة لكن لا نتلقى دعمًا منها، ونمول أنفسنا ذاتيًا”، حسب قول الدغيم.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة