مدفعية النظام تستهدف حافلة ناشطين ومراسلين في ريف حماة

مدفعية النظام تستهدف حافلة ناشطين ومراسلين في ريف حماة

عنب بلدي عنب بلدي
originalffs.jpg

صورة تعبيرية

لقي ناشط إعلامي حتفه وأصيب 3 آخرون، جراء استهداف حافلة كانت تقلهم في منطقة سكيك بريف حماة الشمالي الشرقي، بقذائف صاروخية أطلقتها قوات الأسد، الجمعة 6 تشرين الثاني.

وقال عبد الله الحموي، وهو ناشط إعلامي من حماة، إن أحمد يسوف، مراسل وكالة سمارت الإعلامية، قتل جراء استهداف الحافلة التي كانت تقله مع زملائه: محمد هويش (وكالة سمارت)، علي أبو الفاروق (وكالة خطوة)، ومحمد الصالح ومصطفى أبو عرب (مركز حماة الإعلامي)، والذين أصيبوا جميعًا بجروح متفاوتة.

وأوضح الحموي، في حديث إلى عنب بلدي، أن حافلة المراسلين استهدفت على طريق سكيك – عطشان بعد سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة بشكل كامل، وانسحاب قوات الأسد منها، أمس الخميس.

وتعمل عدة وكالات محلية على تغطية المعارك والأحداث الميدانية في محافظة حماة، لا سيما بعد التقدم الأخير الذي حققته فصائل المعارضة على حساب قوات الأسد في المنطقة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 12 إعلاميًا، تشرين الأول الماضي، خمسة منهم قتلوا على يد قوات الأسد، في استمرار للانتهاكات بحق الصحفيين والناشطين في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. مقتل ناشط إعلامي وإصابة آخرين في غارات على ريف حماة
  2. مركز للعلاج الفيزيائي في ريف حماة
  3. استهداف قوات الأسد بصواريخ الغراد في ريف حماه
  4. تشكيل "جيش حماة" و"هيئة عليا" للسيطرة على المدينة وإدارتها

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية