النظام يتجه لشركة نفطية إندونيسية للاستثمار في سوريا

حقل نفط تديره شركة "Pertamina" الإندونيسية (رويترز)

حقل نفط تديره شركة "Pertamina" الإندونيسية (رويترز)

ع ع ع

أجرى القائم بأعمال السفارة السورية في إندونيسيا، عبد المنعم عنان، مباحثات مع مسؤول في إحدى أكبر الشركات في القطاع النفطي الإندونيسي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) تفاصيل اللقاء اليوم، الجمعة 24 من أيلول، إذ بحث عنان مع نائب رئيس الشركة الوطنية للنفط والغاز في إندونيسيا “برتامينا” (Pertamina)، أيدي كريانتو، التعاون بين البلدين في مجال الطاقة.

وأشارت الوكالة إلى أن هدف الاجتماع هو تقييم ما يمكن للشركة الإندونيسية تقديمه من مساعدات تقنية في مجال إعادة تأهيل البنية التحتية لقطاع النفط والغاز في سوريا، “بعد أن تعرضت لأضرار جسيمة نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابية خلال السنوات الماضية”، حسب تعبيرها.

وأبدى المسؤول الإندونيسي استعداد بلاده تقديم المساعدة وعقد “اجتماعات افتراضية” في المجالات الأخرى من الطاقة، بما فيها الغاز المسال.

وتشهد العلاقات السورية- الإندونيسية تعاونًا مستمرًا مع وجود السفراء بين الجانبين، وتعززت تلك العلاقات بدعوات متواصلة من السفير الإندونيسي السابق في دمشق، جوكوهار جانتو.

ما هي شركة “Pertamina”؟

تعتبر الشركة ثاني أكبر منتج للنفط الخام في إندونيسيا بعد شركة “Chevron Pacific Indonesia”، إذ تنتج الشركة العديد من السلع مثل الوقود والكيروسين وغاز البترول المسال والغاز الطبيعي المسال والبتروكيماويات.

والمؤسسة مملوكة بالكامل للحكومة الإندونيسية.

وبحسب موقع “indonesia-investments“، تمتلك الشركة حاليًا ست مصافي نفط في إندونيسيا تبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية مليون برميل من النفط يوميًا، وتدير أكثر من 141 ألف كيلومتر مربع من امتيازات حقول النفط والغاز في جميع أنحاء البلاد.

وأضاف الموقع أن الشركة تسعى إلى الحصول على حقوق التنقيب عن كتل نفطية جديدة في الخارج في الشرق الأوسط وتايلاند وبورما وفيتنام، حيث لديها بالفعل كتل في السودان وقطر والعراق وماليزيا وأستراليا وليبيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة