شكري: مصر تترقب إجراءات الحكومة السورية في إطار الحل السياسي والأوضاع الإنسانية

وزير الخارجية المصري، سامح شكري (الأناضول)

ع ع ع

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن مصر حريصة على خروج سوريا من أزمتها، وتعتبرها جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، مشيرًا إلى أن بلاده تترقب ما ستتخذه حكومة النظام من إجراءات في إطار الحل السياسي والأوضاع الإنسانية في سوريا.

وأضاف شكري في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو اليوم، الاثنين 4 من تشرين الأول، أن العلاقات السورية- المصرية، تاريخيًا، ذات أهمية، وكانت تعد من ركائز التعاون والحفاظ على الأمن القومي العربي.

وتابع أن مصر داعمة دائمًا للاستقرار والأمن في سوريا، وترى ضرورة خروج كل من يتعدى على السيادة السورية، والاعتراف بوحدة واستقلال الأراضي السورية.

وأوضح شكري أن هدف لقائه بوزير الخارجية في حكومة النظام، فيصل المقداد، كان لمعاونة سوريا على الخروج من هذه الأزمة، والاستماع إلى رؤية حكومة النظام، وإيصال رسالة فيما يتعلق بأهمية التنفيذ الكامل لقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بالتطورات في سوريا.

وأشار إلى أن هذا اللقاء جولة أولى من المباحثات، ومصر تترقب ما ستتخذه “الحكومة السورية” من إجراءات في إطار الحل السياسي في سوريا، وتفعيل مسار مناقشة اللجنة الدستورية، ومراعاة الأوضاع الإنسانية تخفيفًا لمعاناة الشعب السوري.

وكان الوزير المصري بحث مع نظيره السوري في دمشق سبل الوصول إلى حل للأزمة السورية، في أول لقاء من نوعه منذ عشر سنوات، في 23 من أيلول الماضي، على هامش اجتماعات الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بمدينة نيويورك الأمريكية.

وشهدت مصر تغييرًا في الموقف الرسمي الداعم للثورة السورية، بعدما وصفته أوساط سياسية ودول بأنه “انقلاب عسكري”، نفذه عبد الفتاح السيسي ضد الرئيس المصري المنتخب، محمد مرسي، في تموز 2013.

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع تقارب أردني مع النظام السوري، واتصال من رئيس النظام، بشار الأسد، بالملك الأردني، عبد الله الثاني، لأول مرة منذ 2011.

وقاد الأردن خلال الفترة الماضية جهودًا عربية ودولية لإعادة تعويم النظام ورفع العقوبات المفروضة عليه، بحجة تمديد خط الغاز العربي عبر مناطق سيطرة النظام السوري.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة