البادية.. مقتل 11 مقاتلًا من “لواء القدس” خلال عشرة أيام

أحد عناصر ميليشيا أسود الشرقية خلال عمليات تمشيط البادية – 19 حزيران 2021 (أوليغ بلوخين)

ع ع ع

قُتل 11 مقاتلًا من ميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” جراء اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، خلال الأيام العشرة الماضية.

ونعى “لواء القدس”، الأحد 26 من أيلول، عبر حسابه في “فيس بوك”، ستة من عناصره قُتلوا في منطقة جبل العمور الممتدة بين مدينتي السخنة وتدمر شرقي حمص.

والقتلى هم: أيمن محيميد، حسن محيميد، وائل علي حسين، علي بكري البكري، علي حسين الحلاق، علي كريم باسم رحمة.

وفي 19 من أيلول الحالي، قال “لواء القدس” في بيان، إن خمسة من مقاتليه قُتلوا في نفس المنطقة.

كما قُتل الملازم أول سليمان قنطار من مرتبات “الحرس الجمهوري” في جيش النظام، باستهداف سيارته جنوبي محافظة دير الزور.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أنه بين 20 و23 من أيلول الحالي، وصلت إلى محافظة حلب شمالي سوريا سبع جثث تعود لعناصر في الفصيل، و11 مصابًا بجروح خطيرة، منها بتر أطراف، بسبب انفجار ألغام زرعها عناصر التنظيم في البادية السورية.

كما أحال “لواء القدس” في حلب عدة عناصر تابعين له إلى السجن، من أجل التحقيق معهم على خلفية رفضهم الأوامر، وهي الالتحاق بالمجموعات التابعة له في البادية، وفي محيط منطقة السخنة ودير الزور للتمشيط ومحاربة خلايا تنظيم “الدولة”.

وينتشر تنظيم “الدولة” ضمن جيوب في البادية السورية، ورغم الحملات المتكررة لقوات النظام المدعومة من روسيا، إضافة إلى عمليات “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بدعم التحالف، يواصل التنظيم ضرباته وكمائنه في المنطقة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة