روسيا: إصابة خمسة جنود للنظام بهجوم لفصائل المعارضة

عناصر من قوات النظام في حلب (سبوتنيك)

ع ع ع

أُصيب خمسة عناصر من قوات النظام السوري في قرية باصلحايا بريف حلب الشمالي، بحسب ما كشفت عنه موسكو.

وقال نائب رئيس “مركز المصالحة الروسي”، العميد البحري فاديم كوليت، إن العناصر الخمسة أُصيبوا خلال عملية تسلل لقوات المعارضة على محور قرية باصلحايا، دون أي تبديل في خريطة السيطرة، فيما أُصيب عدد من المهاجمين، بحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، الأحد 26 من أيلول.

وتقع قرية باصلحايا جنوب شرق منطقة عفرين على خطوط التماس مع مدينة تل رفعت شمالي حلب.

وعادة لا تعلن قوات النظام عن خسائرها سواء خلال عمليات التسلل التي تنفذها إلى جانب القوات الخاصة الروسية، أو باستهداف فصائل المعارضة لنقاط وأماكن تمركز النظام.

كما أن فصائل المعارضة لم تعلن عن تنفذها عمليات تسلل ومحاولات تقدم ضد مناطق سيطرة النظام، منذ توقيع اتفاق “موسكو” بين روسيا وتركيا الذي قضى بوقف إطلاق النار كأحد أبرز البنود، لكن قوات النظام تنفذ بشكل دوري عمليات تسلل، خاصة جنوبي إدلب.

وأعلن “مركز المصالحة” مقتل عنصر في قوات النظام وإصابة ثلاثة آخرين، بقصف لفصائل المعارضة في آب الماضي، ومقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام وإصابة أربعة آخرين، نتيجة إطلاق قذائف “هاون” عيار 120 مليمترًا من مناطق سيطرة فصائل المعارضة.

وتستمر قوات النظام وروسيا باستهداف مناطق سيطرة المعارضة، مع استمرار سريان اتفاق “موسكو”.

وكانت روسيا والنظام صعّدا من قصفهما على مناطق سيطرة المعارضة، منذ 5 من حزيران الماضي، ويستهدف الطيران الحربي المشترك للنظام وروسيا مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا يوميًا منذ 19 من آب الماضي.

وتعلن المعارضة عن ردها على استهداف مناطق سيطرتها بقصف نقاط النظام القريبة من خطوط التماس.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة